تراجع قياسي في تناول اللحوم بالسويد عام 2017

: 3/2/18, 10:54 AM
Updated: 3/2/18, 10:54 AM
تراجع قياسي في تناول اللحوم بالسويد عام 2017

الكومبس – ستوكهولم: تراجع إستهلاك اللحوم في السويد خلال العام الماضي 2017 بشكل قياسي.

وبلغ متوسط كمية اللحوم التي تناولها الشخص الواحد في السويد في العام الماضي، 85.5 كليو للفرد الواحد، ما يعني تراجعاً بنسبة 2.6 بالمائة أو 2.2 كيلو للفرد الواحد، مقارنة بالعام الذي قبله 2016. وهذا أكبر انخفاض سنوي يُسجل منذ عام 1990.

وترى وكالة الزراعة السويدية أن الأسباب التي تقف وراء هذا التراجع هي، الاتجاهات الصحية والمناخ والأسباب الثقافية التي تتعلق بوعي الناس.

وبلغ متوسط كمية اللحوم التي تناولها الفرد السويدي الواحد في العام الواحد خلال الفترة من 2013-2016، 87.5 كيلو، فيما تراجع المتوسط الى 85.5 كيلو للفرد الواحد في العام الماضي 2017.

وبالإضافة الى التراجع القياسي في تناول اللحم، ضمت المتابعة التي قامت بها وكالة الزراعة مؤشرات أخرى، منها استيراد كميات أقل من اللحوم من الخارج في العام الماضي، مقابل ارتفاع صادرات اللحوم السويدية على الرغم من أن مستويات التصدير كانت منخفضة نسبياً في السابق.

ويعد لحم الضأن استثناء من هذا الاتجاه، لكونه أكثر أنواع اللحوم التي زاد استعمالها في انتاج العام الماضي. بالإضافة الى تناول السويديين 0.1 كيلو أكثر من لحم الضأن للشخص الواحد، وذلك على الرغم من التراجع الحاد في تناول اللحوم.

وقالت المحققة الزراعية في الوكالة أوسا لانهارد أوبيرغ للتلفزيون السويدي، إنه ليس هناك من تفسير محدد لهذا. ربما يرجع ذلك الى أن لحم الضأن هو اللحم الأكثر تمييزاً الذي “يُكرم” به الناس أنفسهم في الغالب في أوقات المناسبات أو الأعياد على سبيل المثال.

وأوضحت أنه ورغم الزيادة في تناول لحم الضأن، الا ان السويديين يعتبرون اقل من يتناول هذا النوع من اللحوم وأن الغالبية يتناولون اللحوم البرية.

وبشكل عام، يفضل السويديون اختيار اللحوم والطيور الغذائية السويدية، وهذا ما تدل عليه كل من الإحصاءات والاتجاهات الاجتماعية لفترة طويلة.

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.