TT (AP Photo/Jenny Kane)
TT (AP Photo/Jenny Kane)
2021-01-03

الكومبس – منوعة: اتهمت السلطات الأميركية شاباً (29 سنة) من ولاية نورث داكوتا بالتهديد بقتل رئيسه السابق لعدم قبوله طلب صداقة على موقع  فيسبوك .
ووفقاً لصحيفة “ويليستون هيرالد”، أرسل الشاب كالب بورشيك طلب الصداقة الافتراضية لرئيسه السابق عشية عيد الميلاد، ولكن عندما لم يتلق رداً سريعاً بدأ في إرسال رسائل تهديد لرئيسه السابق، كان من بينها رسالة تقول: “اقبل طلب صداقتي أو سأقتلك”.
وبعد يومين ولم يلتق رد بعد ذلك، كتب رسالة بأن هناك “مشكلة” ستحدث نتيجة عدم قبول طلبه، وقام بوضع صورة لشاحنته الصغيرة في الرسالة.
وذكرت الصحيفة أن السلطات اتهمت الشاب بركل الباب الأمامي لمنزل صاحب العمل السابق، حيث إنه نشر صورة لنفسه عبر تطبيق  سناب شات  وهو يرتدي قبعة وسترة، وكتب تعليقاً أن عائلة رئيسه ستحتاج إلى باب جديد.
ووجهت السلطات إلى الشاب تهمة جناية السطو والترويع جراء الحادث الغريب، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في 27 يناير (كانون الثاني).
ووفقاً لوثائق القضية في المحكمة، أظهرت لقطات لكاميرات مراقبة منزل رئيسه السابق أن شخصاً ركل الباب كان يرتدي زياً متطابقاً للصورة.

Related Posts