هكذا تواجهون صعوبة العودة الى العمل بعد فترة الإجازة ..!

: 8/9/16, 11:12 AM
Updated: 8/9/16, 11:12 AM
هكذا تواجهون صعوبة العودة الى العمل بعد فترة الإجازة ..!

الكومبس – ستوكهولم: بدأ الكثير من الأشخاص في السويد عملهم من جديد، هذا الأسبوع بعد انتهاء إجازاتهم الصيفية، لكن العديد منهم يواجهون مصاعب في العودة الى العمل مجدداً.

حول ذلك تحدّث التلفزيون السويدي، الى باحثين مختصين في مجال الإجهاد وبيئة العمل لتقديم أفضل النصائح بخصوص المرحلة الإنتقالية التي يعود بها الشخص من الإجازة الى العمل.

الباحث Dan Hasson يرى أن أفضل نصيحة يمكن أن يقدمها هو تقبل الشخص بأن تكون الأيام الأولى التي يبدأها في العمل صعبة بعض الشيء.

وقال: “قد يستغرق الأمر بضعة أيام للتعود على العمل من جديد، وذلك يعتمد على العمل الذي يمتهنه الشخص، فسائق الحافلة على سبيل المثال لا يمكن له أن يتوقف في كل ثالث محطة من أجل أن يبدأ بداية لينة بهذه الطريقة”.

وأوضح أن البدء بالعمل من منتصف الأسبوع، وبالشكل الذي تكون فيه قريب من عطلة نهاية الأسبوع، قد تكون طريقة أخرى مفيدة لمعالجة صعوبة الفترة الأولى من العودة الى العمل.

أهداف طويلة الأجل

الباحثة Christin Mellner تحدثت للتلفزيون، عن طريقة أخرى للتعامل مع القلق الذي قد يصيب الشخص عند بدء العمل من جديد، تتمثل في تحديد أهداف طويلة الأجل بالشكل الذي يمنح المرء شعوراً بأن من الممكن معالجة أيام العمل ومتطلباته حتى العطلة القادمة.

وقالت Mellner: “على سبيل المثال، يمكن أن يكون للمرء لقاء مع مديره يوضح فيه الأهداف التي يمكن تحقيقها حتى أعياد الميلاد والمتوقع من الشخص”.

كما أكدت أيضاً على أن من المهم أن يفعل الشخص الأشياء التي يراها ممتعة في الحياة اليومية بالشكل الذي توفر للمرء فرصة لإلتقاط أنفاسه.

وتابعت، قائلة: “يحتاج المرء الى أن تكون له حياة ممتعة وجميلة، ونأمل أن يشعر المرء بذلك في العمل أيضاً ولا ينتظر العطلة كي يعيش ذلك”.

أقارب مزعجون

وقد لا تكون العودة الى العمل مزعجة لدى الجميع، بل قد تكون مصدر إرتياح لدى البعض.

يقول الباحث Dan Hasson، قد تكون العودة الى العمل راحة لبعض الأشخاص الذين لديهم أطفال يتعلقون بأكتافهم وعائلة وأقارب مزعجون يُفترض عليهم أن يختلطوا بهم ويقضوا أوقاتاً معهم.

وللذين عليهم أن يجيبوا على الرسائل الإلكترونية الخاصة بالعمل خلال ايام العطل، نصحت Christin Mellner، قائلة، إن على الشخص أن يضع حدوداً وأن يقرر بنفسه الوقت الذي سيقرأ فيه تلك الرسائل، موضحة أنها وخلال إجازتها، كانت تتحقق من بريدها الإلكتروني مرة واحدة فقط في الأسبوع.

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.