هكذا يتم الكشف عن عقود إيجار السكن بالأسود

الكومبس – ستوكهولم: حصلت شركات السكن التابعة للبلديات على مجموعة من النصائح حول كيفية التعامل مع عقود تأجير الشقق السكنية بشكل غير نظامي أي الأسود وطرق منعها، لاسيما وأن نسبة المشاكل الناجمة عن تأجير الشقق بالأسود وخاصةً المنازل ذات العقود الثانوية “الباطن” قد تزايدت على نحو كبير جداً.

وذكرت مجلة Hem & Hyra أن شركة السكن العامة السويدية Sabo قدمت مجموعة من الإرشادات بشأن كيف يمكن أن يفكر ويتصرف صاحب العقار في حالات تأجير الشقق بالأسود سواء كانت عقود أولية förstahand  أو إذا كان عقد إيجار الباطن “الثانوي” غير نظامي، حيث ينطوي هذا النوع من العقود على مشاكل عديدة مثل الاكتظاظ في المنزل الواحد والاحتيال والغش.

وقالت الموظفة في شركة السكن العامة السويدية Lena Johansson “لقد حصلنا على العديد من الاستفسارات حول التجارة السوداء في سوق السكن والتي أصبحت متزايدة على نحو كبير جداً وتستهلك الكثير من الموارد المهمة في شركات السكن.”

وأكدت الشركة على ضرورة أخذ مشكلة التجارة السوداء المنتشرة حالياً في سوق السكن على محمل الجد، لأنها تشكل خطراً على طبيعة سوق السكن في السويد وتقوم على أساس دعم أنشطة الاحتيال والجريمة المنظمة بالإضافة إلى تقويض وإعاقة نظام الدور للحصول على السكن.

ودعت Johansson أصحاب العقارات إلى الوعي والتنبه الأكثر لبعض الأمور مثل حركة الأشخاص الذين يسكنون الشقة وتقدير عددهم والانتباه لمدى استعمال المياه بشكل غير طبيعي أو غيرها من العلامات والإشارات التي يمكن أن تدل على وجود أمر غير طبيعي، مبينةً أن صاحب عقد الإيجار يمكن ان يقوم بزيارة للشقة التي قام بتأجيرها وطرح بعض الأسئلة على المستأجرين.

وأضافت أنه يمكن التحقق من أن عقد الإيجار النظامي من خلال معرفة ما إذا كان المستأجر قد سجل عنوانه على الشقة، أما إذا لم يكن المستأجر قد كتب عنوانه على مدخل الشقة فمن المهم في هذه الحالة البحث عن الموضوع والتحقق من العقد.

وشددت شركة Sabo على أهمية الانتباه جيداً عند توقيع العقد مع المستأجرين الجدد وخصوصاً في حال حدوث تغييرات معينة، والحرص على تسجيل العقد لدى اتحاد السكن الشعبي.