(أرشيفية) 
Foto: Johan Nilsson / TT
(أرشيفية) Foto: Johan Nilsson / TT
13.4K View

كتب بعد جريمة قتل “يا لها من حلاقة رائعة!”

أصدر أوامر بقتل رجلين وشارك في عملية كبيرة لغسيل الأموال

الكومبس – مالمو: أصدرت محكمة مالمو اليوم حكمها ضد واحد من أخطر زعماء العصابات في المدينة. وحكمت عليه بالسجن المؤبد بتهمة إصدار أوامر بالقتل وجرائم غسيل أموال.

المدان اسمه سلام شيباني (29 عاماً)، معروف باسم El Patron، وكان مطلوباً دولياً لفترة طويلة قبل أن يتم القبض عليه في إسبانيا. وفق ماذ كرت اكسبريسن.

وتعتبر القضية التي حوكم فيها واسعة النطاق وتشمل عدداً من جرائم العنف الخطيرة المرتكبة من قبل واحدة من أخطر الشبكات الإجرامية في مالمو.

ووجه الادعاء العام لشيباني تهمتين بإصدار أوامر بالقتل، وتهمة بالشروع في القتل، وتهمة غسيل أموال.

قتل في مكان عام

تعود إحدى الجرائم إلى 30 مارس/آذار 2017، حين قُتل شاب يبلغ من العمر 23 عاماً بالرصاص على طريق Ramel في مالمو، بعد أن أطلق مسلحان طلقات عدة على رأسه وجسمه. وكان الرجل الذي أمر بقتله هو سلام شيباني، وأرسل بعد الجريمة رسالة نصية للفاعلين قال فيها “يا لها من حلاقة رائعة! ستجعلكم سعداء جداً والله!”.

وقالت القاضية إيما ريغنير في بيان اليوم “وقعت الجريمة في مكان عام بشكل يشبه الإعدام. وجرى التخطيط لها لفترة طويلة “.

وإضافة إلى سلام شيباني، وجه الادعاء العام إلى شقيقين يبلغان من العمر 27 و28 عاماً تهمة المساعدة في الجريمة. وحكم على الأكبر بالسجن مدة ثماني سنوات وستة أشهر. فيما برأت المحكمة الأخ الأصغر تماماً.

وكانت المحكمة أدانت الشاب أحمد جواد (28 عاماً) بجريمة القتل وحكمت عليه بالسجن 18 عاماً.

قتل شخص مكان آخر

وبعد عام، في 2 شباط/فبراير 2018، كان من المقرر إطلاق النار على رجل يبلغ من العمر 52 عاماً في Docentgatan في مالمو، لكن خمس رصاصات أصابت بدلاً من ذلك رجلاً يبلغ من العمر 30 عاماً كان يستخدم كطعم لاستدراج الهدف إلى موقع الجريمة. في حين لم يصب الرجل البالغ من العمر 52 عاماً والملقب أيضاً باسم “السويدي” بأي أذى. وتحول إلى شاهد في القضية، ويخضع حالياً لحماية الشرطة.

ووفقاً لمحكمة مالمو المحلية، كان سلام شيباني أيضاً العقل المدبر وراء هذه الجريمة وأدانته بتهمة التحريض على قتل “السويدي” لكنها برأته من تهمة التحريض فيما يتعلق بالشخص المقتول فعلاً.

وحدثت جرائم القتل بعد عملية احتيال واسعة النطاق جرى فيها الاحتيال على شركة صينية في تشرين الأول/أكتوبر 2017 لدفع 6.5 مليون كرون لشركة في مالمو. وكان سلام شيباني أحد الذين تلقوا أموالاً من العملية بلغت 500 ألف كرون وذهبت إلى حسابه المصرفي في دبي. وهو الآن مدان بجرائم غسيل الأموال أيضاً.

وقالت القاضية إيما ريغنير “تشهد جريمة Docentgatan على قسوة كبيرة وميول إجرامية عالية. لذلك قررت المحكمة الحكم بالسجن المؤبد”.

Related Posts