Lazyload image ...
2015-11-26

الكومبس – ستوكهولم: رفضت أحزاب الوسط والليبراليين والمسيحي الديمقراطي مقترح الحكومة تشديد إجراءات لم شمل عائلات اللاجئين.

وكانت الحكومة قد أعلنت عن سلسلة من المقترحات والتدابير الجديدة من أجل الحد من تدفق اللاجئين للسويد، منها على سبيل المثال عدم إعطاء الحق للاجئين المصنفين ضمن فئة “طالبي اللجوء المحتاجين للحماية البديلة” بتقديم طلب للم شمل عائلاتهم.

ووفقاً لإحصائيات مصلحة الهجرة Migrationsverket فإن أكثر من نصف إجمالي مجموع الحالات التي تم البت فيها هذا العام اندرجت ضمن فئة اللاجئين “المحتاجين للحماية البديلة”.

الحزب المسيحي الديمقراطي

وقالت رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي Ebba Busch Thor لراديو إيكوت “نحن بحاجة للسماح أكثر بجمع شمل عائلات اللاجئين، لانه من غير المعقول أبداً أن يعيش الأطفال منفصلين عن والديهم أو أحد آبائهم لفترة طويلة”.

وأضافت أن الحزب يدعم بشكل عام اقتراحات الحكومة حول سياسة اللجوء الجديدة، لكنه قرر التصويت ضد مقترح تشديد قانون لم شمل العائلات.

وتعرض مقترح الحكومة هذا لانتقادات شديدة من قبل بعض أحزاب يمين الوسط المعارض وخاصة الليبراليين والمسيحي الديمقراطي الذي اعتبره اقتراح محرج للغاية.

حزب الليبراليين

بدوره قال رئيس مجموعة حزب الليبراليين البرلمانية Erik Ullenhag ” من وجهة نظر سياسة الاندماج فنحن نعلم أن هذا المقترح لا يتصف بالحكمة أبداً لأنه ينص على فصل الأطفال عن آبائهم ووالديهم، كما أنه يساهم في زيادة القلق الذي يشعر به اللاجئ الهارب من بلده عندما يكون لديه أطفال صغار في أماكن أخرى من العالم.

وحول رأيه بكيفية تصرف حزب البيئة وموافقته على هذا المقترح خلال المفاوضات مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي أوضح Ullenhag أن حزب البيئة يتحمل المسؤولية كونه حزب مشارك في الائتلاف الحكومي.

حزب الوسط

وأكد عضو حزب الوسط Johanna Jönsson أن هذا المقترح سيدفع بالمزيد من العائلات للقيام بالمغامرة وخوض رحلات السفر المحفوفة بالمخاطر مع عائلاتهم، وهو أمر يبعث على الأسى في الحقيقة.

حزب المحافظين

أما حزب المحافظين فقد عبر عن تأييده لمجموعة مقترحات الحكومة حول الهجرة واللجوء واعتبر بأنها تتوافق مع التدابير التي دعا الحزب لاتخاذها.

سفاريا ديمكراتنا

وأعلن حزب سفاريا ديمكراتنا بوضوح عن تأييده الواسع لمقترح حزبي البيئة والاشتراكي الديمقراطي للحد من تدفق اللاجئين للسويد، وقال المتحدث باسم سياسة الهجرة في الحزب Markus Wiechel إننا نرحب بشدة بكل المشاريع والتدابير التي ستساهم في منع قيام اللاجئين بجمع شمل عائلاتهم.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر