FOTO: TT
FOTO: TT
4.3K View

الكومبس – أخبار السويد: أصدرت محكمة سويدية، اليوم، أحكاما مختلفة بالسجن على 7 أشخاص متورطين في جرائم احتيال ضريبي كبيرة وغسيل أموال.  

وحكمت محكمة مقاطعة Växjö على مديري شركة لتجارة الهواتف المحمولة (وهي أخر شركة من الشركات المتورطة بهذه القضية) بالسجن 8 و9 سنوات على التوالي فيما حكم على الآخرين لمدد تتراوح بين سنتين و7 سنوات سجن.

ووفقًا للحكم، فقد ارتكب المدانون عمليات احتيال واسعة النطاق في ضريبة القيمة المضافة من خلال ما يسمى بالتداول الدائري بالهواتف المحمولة والفواتير غير الصحيحة.

وبدأت الشركة كصالون لتصفيف الشعر في هالمستاد، ولكن في وقت قصير، زادت الشركة من عملياتها، لتصبح واحدة من أكبر شركات تجارة الجملة للهواتف المحمولة جنوب السويد.

ووفق الادعاء العام، بلغت قيمة جرائم الاحتيال التي وقعت بين إبريل وفبراير من عام 2019 قرابة 190 مليون كرون، وتعتبر أكبر عملية من هذا النوع، أثرت على النظام الضريبي السويدي حتى أن خبراء وصفوها بأنها بمثابة “هجوم على السويد”.

وقامت تلك القضية على معاملات تجارية مكثفة بين شركات داحل وخارج السويد لشراء وبيع سلع حقيقية ووهمية، تجنب المتورطون فيها، دفع ضريبة القيمة المضافة، وأيضًا قاموا بالمطالبة باسترداد ضريبة القيمة المضافة التي لم يتم دفعها مطلقًا.

وتظهر متابعة للتلفزيون السويدي، أن هناك أكثر من 100 شركة أخرى متورطة بسلسلة من هذه الجرائم

عمل على هذه القضية، 13 مدعيًا شاركوا في أكثر من 20 تحقيقًا أوليًا.

Related Posts