Lazyload image ...
2012-06-03

فتح المرشح الرئاسي المصري أحمد شفيق النار، وبشكل غير مسبوق على جماعة الإخوان وذلك بعد يوم واحد من الحكم على الرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي تم بعده حرق مقار تابعة للحملة الانتخابية لشفيق.

فتح المرشح الرئاسي المصري أحمد شفيق النار، وبشكل غير مسبوق على جماعة الإخوان وذلك بعد يوم واحد من الحكم على الرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي تم بعده حرق مقار تابعة للحملة الانتخابية لشفيق. وقال شفيق في مؤتمر صحفي عقد في القاهرة ظهر اليوم: "أنا أمثل المصالحة الوطنية والإخوان يمثلون الانتقام". وتابع ليقول: ""أنا أمثل الدولة المدنية… الإخوان يمثلون الدولة الطائفية الاخوانية".

وأعرب في المؤتمر عن أنه مرشح الاستقرار والأمن ووعد الشباب بتحقيق العدالة الاجتماعية، وأن انتخابه لن يؤدي إلى إعادة إنتاج النظام القديم. ولم يفوت الفرصة لننقاد منافسه محمد مرسي، وقال إن الأخير لن يحكم مصر بل سيكون واجهة لقيادات الإخوان. وإن حكم الإخوان يعني التخلف أما حكمه فهو تلبية لنداء المسؤولية لبلاد لن تعرف الرجوع إلى الوراء بعد خلع مبارك.

يذكر أن جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية المصرية ستجري يومي 16 و17 حزيران/ يونيو الحالي، فيما بدأت اليوم انتخابات المصريين المقيمين في الخارج.

Related Posts