Foto: Stina Stjernkvist/TT
Foto: Stina Stjernkvist/TT
2.7K View

الكومبس – أخبار السويد: يطالب العديد من أرباب العمل في الشركات السويدية، هيئة الصحة العامة بضرورة إخطارهم قريباً، فيما إذا التوصية التي تقضي بإمكانية العمل عن بعد، سيستمر العمل بها بعد نهاية شهر سبتمبر أم لا، وفق تقرير لوكالة الأنباء السويدية.

ونقلت الوكالة عن، كارينا ليندفيلت، رئيسة قسم سوق العمل في اتحاد الشركات السويدية الذي يضم 60 ألف شركة عضو قولها، “إنه يجب على هيئة الصحة العامة أن تضع قدمها للأمام وأن تقدم إشعارًا لنا في أقرب وقت ممكن”.

وتنص قيود وتوصيات كورونا الحالية في السويد على أنه من الأفضل أن يعمل الموظفون من منازلهم حتى 30 سبتمبر، فيما لا تزال إشارات الاستفهام كثيرة لدى أرباب العمل والشركات حول ما الذي سيحدث بعد ذلك التاريخ.

ولا تريد هيئة الصحة العامة (FHM) الخوض حالياً في ما يجب أن يكون حاسمًا بشأن رفع التوصيات الحالية، وفيما إذا كان ذلك مرتبطاً مثلاً في نسبة المطعمين من سكان البلاد حتى تتم رفع تلك التوصية.

وأكدت ليندفيلت، أن الأمر متروك لهيئة الصحة العامة السويدية لإجراء التقييمات الطبية وما هي الأسباب الكامنة وراءها.

لكنها أشارت إلى أنه لابد وفي أقرب وقت ممكن، إزالة هذه القيود والتوصيات الأخرى حتى “نتمكن من العودة إلى ما كان عليه الوضع قبل الوباء” على حد تعبيرها.

كما يطالب أرباب العمل في البلديات ضمن منظمة البلديات والمحافظات السويدية (SKR) أيضًا بنفس الشيء، ومعرفة كيف سيؤول إليه الوضع بعد الثلاثين من سبتمبر.  

Related Posts