Lazyload image ...
2013-06-21

الكومبس – وكالات: بغض النظر عما ستكون عليه الأجواء في عطلة منتصف الصيف، فأن محلات بيع المواد الغذائية تشهد مبيعات وأرباح واسعة بالمناسبة، لجهة الطقوس الغذائية الخاصة التي يحرص السويديون على إتباعها في مثل هذا اليوم.

الكومبس – وكالات: بغض النظر عما ستكون عليه الأجواء في عطلة منتصف الصيف، فأن محلات بيع المواد الغذائية تشهد مبيعات وأرباح واسعة بالمناسبة، لجهة الطقوس الغذائية الخاصة التي يحرص السويديون على إتباعها في مثل هذا اليوم.

ويعتبر سمك Sill من الأكثر المنتوجات الغذائية التي يجري بيعها في هذه المناسبة، حيث تعد مادة رئيسية في قائمة الطعام، وفقاً للتقاليد المتوارثة.

تقول دوريز كرانتز مديرة محل Coop في منطقة Gränna، إن مبيعات سمك السيل في إسبوع منتصف الصيف ترتفع بنسبة 50 – 75 بالمائة، مقارنة بالأسابيع العادية.

ويبلغ حجم مبيعات المواد الغذائية في إسبوع منتصف الصيف، حجمها في إسبوع عيد الفصح وعيد الميلاد، ووفقاً للتجارة السويدية، فإن حجم مبيعاتها الإجمالية خلال أسبوع منتصف الصيف يبلغ 7.3 مليار كرون، ما يعني زيادة قدرها 800 مليون مقارنة بالإسابيع العادية.

ويشمل هذا المبلغ مبيعات المواد الغذائية والمواد المستخدمة في الشواء.

وخلال هذا الإسبوع، بلغ عدد المتسوقين من محل بيع المشروبات الروحية Systembolaget 2.5 مليون شخص. حيث تصدرت مبيعات البيرة والنبيذ القائمة.

ولم تفصح Systembolaget عن حجم مبيعاتها في مثل هذه المناسبة، لكن التخمينات تشير ان سبعة ملايين ليتر من البيرة وأكثر من 300 ألف ليتر من النبيذ يجري بيعها.

Related Posts