Lazyload image ...
2012-06-10

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أمس السبت (9 يونيو/حزيران 2012) أن أربعة من موظفيها موقوفون منذ الخميس في ليبيا التي كانوا توجهوا إليها للقاء سيف الإسلام القذافي.

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أمس السبت (9 يونيو/حزيران 2012) أن أربعة من موظفيها موقوفون منذ الخميس في ليبيا التي كانوا توجهوا إليها للقاء سيف الإسلام القذافي.

وقالت المحكمة في بيان لها إن "أربعة من موظفي المحكمة الجنائية الدولية موقوفون في ليبيا منذ يوم الخميس السابع من حزيران/ يونيو".

وكان ممثل المحكمة الجنائية الدولية في ليبيا، أحمد الجهاني، أعلن في وقت سابق السبت في طرابلس أنه تم توقيف المحامية الأسترالية، مليندا تايلور لمحاولتها تسليم سيف الإسلام وثائق "تشكل خطراً على أمن ليبيا".

وثمة خلاف بين ليبيا والمحكمة الجنائية الدولية في شأن محاكمة سيف الإسلام (39 عاماً) الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال قمع الثورة الشعبية التي تحولت نزاعاً مسلحاً وأدت إلى الإطاحة بالعقيد القذافي ثم قتله العام2011.

وطالب رئيس المحكمة الجنائية القاضي سانغ هيون سونغ بـ "الإفراج فوراً عن جميع الموظفين الموقوفين"، وقال "نحن قلقون جداً حيال قضية سلامة طواقمنا في غياب أي اتصال معهم".

وأضافت المحكمة الجنائية أن الموظفين الأربعة كانوا سيناقشون مع سيف الإسلام خيار تعيين محام يختاره بنفسه.

(أ ف ب)

Related Posts