Lazyload image ...
2014-06-12

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير صادر عن مكتب الإحصاء المركزي SCB عن ازدياد في نسبة الداخلين إلى سوق العمل، بين عامي 2005 و 2013، من الأجانب والمولودين خارج السويد إلى 253 ألف شخص.

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير صادر عن مكتب الإحصاء المركزي SCB عن ازدياد في نسبة الداخلين إلى سوق العمل، بين عامي 2005 و 2013، من الأجانب والمولودين خارج السويد إلى 253 ألف شخص.

وبحسب التقرير فإن عوامل مثل فترة الإقامة، ومكان الولادة والتحصيل العلمي لها أهمية كبيرة للدخول إلى سوق العمل، حيث أن الذين يعيشون في السويد لأكثر من تسع سنوات ولديهم تحصيل علمي جيد، كان معدل تشغيلهم أعلى من الذين أمضوا فترة أقصر في البلاد.

وجاء معدل التشغيل لمن عاش بين 10 و 19 عاماً 77.6%، بينما للذين عاشوا أقل من تسع سنوات كان المعدل 69.5%. أما الذين عاشوا في السويد لأكثر من 30 عاماً، انخفضت مشاركتهم في سوق العمل، كون غالبيتهم أحيلوا على التقاعد.

وفي نفس الوقت ازدادت نسبة البطالة بين الأجانب إلى 16.3%، حيث ترك 55 ألف شخص سوق العمل، خلال فترة المسح.

وخلال العام 2005 كان مجموع المقيمين في السويد والمولودين بالخارج، بين أعمار 15-74 عاماً، 970 ألف شخص، ومليون و300 ألف شخص خلال العام 2013.

من جهتها قالت الحكومة السويدية إن فترة تأسيس المهاجرين لأنفسهم في سوق العمل تأخذ وقتاً طويلاً، لذلك ستتخذ خطوات جديدة كتدريس اللغة السويدية بشكل أسرع من الآن.

Related Posts