Lazyload image ...
2015-09-23

الكومبس – ستوكهولم: يُتوقع أن يسجل طابور إنتظار السكن في العاصمة ستوكهولم رقماً قياسيا جديداً، في وقت  إنخفضت فيه أعداد الشقق التي يجري تسجليها لدى مكتب الإسكان البلدي بغرض تأجيرها.

ووفقا لما ذكرته صحيفة Hem & Hyra، فأن توقعات مكتب الإسكان البلدي في ستوكهولم، تشير الى أن 510000 شخص سيدرجون في طابور الإنتظار حتى نهاية العام الجاري، ما يعني زيادة عما سجله العام الماضي، حيث بلغ عدد المسجلين في طابور الإنتظار 472086 شخصا.

تقول مديرة التسويق في مكتب الإسكان ماريكا نوردستروم في تصريح للراديو السويدي، إن زيادة طابور الإنتظار أمر مستمر، لكن نسبة أعداد الأشخاص الذين يبحثون بشكل جدي عن السكن ليست في تزايد.

وأضافت، أعتقد أن الكثير من المسجلين في طابور الإنتظار يريدون تأمين حصولهم على سكن في المستقبل.

مقابل ذلك، توقع مكتب الإسكان أن تبلغ عدد الشقق السكنية المُسجلة لديه للتأجير حتى نهاية هذا العام 11500 شقة، ما يعني تراجعا عن أعدادها في العام الماضي، والتي بلغت فيه 11967 شقة.

تقول نوردستروم، إنه لأمر محزن أن تتراجع أعداد الشقق المسجلة لدينا، ولكننا نرى أن هناك العديد من المشاريع التي يجري العمل بها في وقت واحد، لذا فمن المحتمل أن تزداد أعداد ما لدينا من شقق.