Lazyload image ...
2013-05-16

الكومبس – وكالات: أظهرت دراسة جديدة قامت به جمعية المستأجرين ان عدد الشباب المقيمين في منزل العائلة مع والديهم وبغير إختيارهم بلغ رقماً قياسياً لم يتحقق سابقاً في السويد.

الكومبس – وكالات: أظهرت دراسة جديدة قامت به جمعية المستأجرين ان عدد الشباب المقيمين في منزل العائلة مع والديهم وبغير إختيارهم بلغ رقماً قياسياً لم يتحقق سابقاً في السويد.

وبينت الدراسة انه في العاصمة ستوكهولم وحدها يعيش 40 ألف شاب وشابة من الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 20 – 27 عاماً مع والديهم، بسبب أزمة السكن والضائقة المالية وان شباب المدن الكبرى أكثر معاناة من غيرهم.

وفي مدينتي يوتوبوري ومالمو يقيم 25 بالمائة من الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين الـ 20 – 27 مع والديهم، رغم أن غالبيتهم لا يريدون ذلك.

تقول إيفين التي ستكمل الـ 20 من العمر للإذاعة السويدية (إيكوت) انها تبحث عن شقة لها منذ نصف عام، لكنها تجد صعوبة كبيرة العثور على واحدة، فطابور الإنتظار للحصول على شقة تأجير طويل، ووضعي المالي لا يسمح لي بشراء واحدة.

وترى كارولينا ليموني الموظفة في جمعية المستأجرين ان على الشباب ان يبحثوا عن مكان سكن يقيمون فيه وفقاً لمؤهلاتهم في العمل او الدراسة وليس العكس.

Related Posts