Lazyload image ...
2013-08-10

الكومبس – وكالات: تحدث موقع " ذا لوكال " السويدي في تقرير له عن أزمة السكن الحادة التي يعاني منها الطلبة الدارسين في ستوكهولم.

الكومبس – وكالات: تحدث موقع " ذا لوكال " السويدي في تقرير له عن أزمة السكن الحادة التي يعاني منها الطلبة الدارسين في ستوكهولم. ووصف الحصول على سكن بانه تحدي كبير في أفضل الأوقات " لذا يضطر بعض الطلبة الأجانب الدارسين والسويديين على السواء للانتظار سنوات أملا فى الفوز بأصغر الشقق في العاصمة".

ونتيجة لذلك، فإن البعض يضطر للقبول بالعيش في ما يوصف بأنه ممرات الطلبة، حيث توجد غرفة نوم خاصة وحمام يوجد فى الممر، مع تقاسم الخدمات الأخرى فى غرف مشتركة مثل الطبخ والمعيشة وتناول الطعام، ويتجمع العديد منهم فى مكان واحد، ولذا تظهر مشكلة جديدة هي انتشار الحشرات.

والنتيجة هى تكدس الطلبة فى الغرف حيث يعيش عدد كبير منهم فى مساحة الممر الضيق، وبذلك تكون هذه الظروف المعيشية والتغيرات المستمرة بيئة مثالية للغاية للقمل.

وقال كريس أوسترلوند أحد العاملين فى مؤسسة لإسكان الطلبة التي تمتلك العديد من الشقق في العاصمة، لصحيفة محلية، إنه عندما يتحرك الطلبة فى مساكن الطلبة الآخرين ويضطرون للجلوس ولمس الأرائك، فإن القمل ينتشر بسرعة وبسهولة.

وأشار إلى أن الحشرات مثل البق تنتشر كذلك من خلال الأثاث المستعمل، الذى يلتقطه العديد من الطلبة من غرف القمامة، وهى بيئة خصبة لتوالد جميع أنواع الحشرات.

وأنفقت تلك المؤسسة على سبيل المثال 2.5 مليون كرونة "380 ألف دولار خلال العام الماضي فقط كمصاريف للتطهير، ولديها موظف بدوام كامل يتعامل فقط مع إبادة القمل.