أزمة القرم تدفع بحزب المحافظين إلى تسريع تحديث نظام الدفاع الجوي في السويد
Published: 4/1/14, 10:53 AM
Updated: 4/1/14, 10:53 AM

الكومبس – ستوكهولم: يسعى حزب المحافظين، قائد تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، إلى تسريع تحديث نظام الدفاع الجوي في البلاد بعد الأزمة التي تشهدها جزيرة القرم.

الكومبس – ستوكهولم: يسعى حزب المحافظين، قائد تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، إلى تسريع تحديث نظام الدفاع الجوي في البلاد بعد الأزمة التي تشهدها جزيرة القرم.

وكانت قوات الدفاع السويدية تخطط لتجديد نظام الدفاع الجوي بعد العام 2020، إلا أن وزيرة الدفاع السويدية عن حزب المحافظين "كاترين إنستروم" ترى إن ذلك يجب أن يحدث في وقت أبكر.

وقالت إنستروم: أرى أن الأمن في أوروبا تأثر بشدة من أحداث أوكرانيا وتصرفات روسيا، وعلى ضوء ذلك أرى أننا بحاجة إلى مواصلة تعزيز القدرة الدفاعية السويدية، معتبرة الدفاع الجوي جزءً مهماً من ذلك.

وتملك السويد في الوقت الحالي، نظامين من الصواريخ المضادة للطائرات، يصل مداها إلى حوالي 40 كم في الساعة، بهدف حماية التهديدات القادمة من الجو.

وتسعى إنستروم إلى مضاعفة قدرة الدفاع الجوي، رغم أنها وفي الوقت الحالي لم تفصح عن متى سيتم ذلك أو التكلفة التي تتطلبها.

ولا يمثل سعي حزب المحافظين إلى تسريع تحديث النظام الجوي السويدي مقترحاً مقدماً من الحكومة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved