Foto: Tore Meek / NTB scanpix / TT /
Foto: Tore Meek / NTB scanpix / TT /
2021-11-30

الكومبس – نوربوتن: يعاني مرضى الأسنان في نوربوتون من قصور في الرعاية الطبية لهم، لنقص الكوادر المتخصصة، وفقاً لتقرير للتلفزيون السويدي.

وقال التقرير، إن المرضى الذين يعانون من ألم أو كسر في الأسنان أو حمى أو تورم يضطرون لتحمل آلامهم، لأنه لا يوجد وقت كاف لمعالجتهم من قبل خدمة طب الأسنان الوطنية ولا الجهات الفاعلة الخاصة.

وقالت لينيا روسلوند، رئيسة القسم المحلي لأطباء الأسنان الخاصين في نوربوتن، “لقد ازداد الوضع سوءًا، هناك نقص كبير في أطباء الأسنان في نوربوتن حتى بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مشاكل حادة”.

وحسب التلفزيون، فإن أكثر من 800 شخص خلال التسعة أسابيع الماضية، حُرموا من المساعدة الطبية وأنه خلال فصل الخريف، اتصل ما معدله مئة شخص في الأسبوع بمستشفى تاندبورستين في لوليو، طلباً للعلاج.  

 وأوضحت السلطات في المحافظة، أن قلة من العيادات يمكنها قبول مرضى جدد.

وفي استطلاع، أجرته الإدارة الخاصة لأطباء الأسنان الخاصين في نوربوتن في الخريف، أجاب عدد قليل منهم بأنهم يستطيعون استقبال مرضى جدد. فيما أجاب الجميع بأن جداولهم ممتلئة بالمواعيد.

وأضافت لينيا روسلوند، “أن معظم الأماكن غير متاحة للمرضى وللأسف لا توجد فرصة استقبال المزيد من المرضى الجدد”.