Lazyload image ...
2015-10-20

الكومبس – وكالات: تعرض اثنا عشر شخصاً للإصابات في حريق شب في مبنى سكني يسكنه مهاجرون بوسط ألمانيا.

وأوضح موقع DW الإلكتروني أن الخسائر البشرية من جراء الحريق الذي حدث في غودنسبرج، الواقعة في الجزء الشمالي من ولاية هسن، شملت إصابة خمسة أشخاص بجروح خطيرة.

وقال متحدث باسم الشرطة في مدينة كاسل القريبة من موقع الحادث، إنه لم يتضح بعد ما إذا كان جميع المصابين هم من المقيمين في مسكن اللاجئين.

وأكدت السلطات أنه حتى الآن لم يتم التوصل إلى سبب الحريق الذي تسبب في انهيار جزئي للمبنى المشيد نصفه من الخشب .

وفي سياق متصل قالت مصادر حكومية ألمانية إن المياه غمرت مجموعة من الشقق المخصصة للمهاجرين في أحدث عمل تخريبي ضد المراكز المخصصة لاستقبال اللاجئين في البلاد.

وأقدم مخربون على غمر مبنى شاهق يضم 17 شقة بالماء في ولاية تورينغن بشرق ألمانيا.

وكان المجلس المحلي في بلدة فراونفولد قد استأجر المبنى من مالك خاص، وتم إشعال النيران في خمسة ملاجئ مخصصة لاستقبال اللاجئين في الأسابيع الأخيرة في ولاية تورينغن وحدها، ولم تعثر الشرطة بعد على الجناة.

وشهدت ألمانيا موجة من الحرائق المتعمدة استهدفت مبان مخصصة لإيواء اللاجئين مع تدفق آلاف المهاجرين إلى البلاد كل يوم، وغالبيتهم يفرون من الحرب الدائرة في الشرق الأوسط.

وتم تدمير مبنى آخر يأوي مهاجرين يوم الاثنين في وسط ألمانيا عندما تعرض لحريق، وقالت الشرطة إنه لم يكن هناك مؤشر على وجود سبب أو دليل فوري على مصدر يشتبه في أنه يقف وراء الحريق، وأصيب 12 شخصاً بينهم خمسة إصابتهم خطيرة، في الحريق الذي وقع في بلدة جودنسبرج بشمالي ولاية هيس. وقالت السلطات إن معظم المبنى الذي نصفه من الخشب انهار.