Lazyload image ...
2015-09-24

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير أعده الراديو السويدي إيكوت أن المدن السويدية الكبرى الثلاثة مثل ستوكهولم ومالمو ويوتوبوري تريد استبعادها من قائمة مصلحة الهجرة Migrationsverket لاستقبال المزيد من طالبي اللجوء الأطفال غير المصحوبين بذويهم.

وبحسب التقرير فإن هذه المدن الثلاث تعاني من ضغوط كبيرة نتيجة تدفق أعداد كبيرة من الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم، مما يتطلب تحمل مسؤولية رعايتهم.

ويعود سبب تزايد الضغط على المدن الكبرى إلى أن نسبة كبيرة من هؤلاء الأطفال غير المصحوبين بذويهم يختارون الذهاب إلى المدن الكبرى لوجود أقارب أو أصدقاء لهم، بالإضافة إلى ذلك فإن الأطفال الذين يصلون حديثاً للسويد يتم وضعهم في مساكن مؤقتة في ستوكهولم ومالمو ويوتوبوري ريثما يتم توزيعهم على جميع البلديات في مختلف أنحاء البلاد.

وقال مدير الرعاية والتعليم في المكتب التنفيذي بمحافظة يوتوبوري Sven Höper إن مصلحة الهجرة تحاول توزيع هؤلاء الأطفال على جميع بلديات السويد بغض النظر عن الضغط الذي تعانيه المدن الكبرى ولذلك فإن البلديات الأخرى مطالبة بأخذ زمام المبادرة وتقديم المساعدة في هذا المجال وتخفيف الضغط على مدن ستوكهولم ومالمو ويوتوبوري.

وتستقبل مدينة يوتوبوري يومياً عددا ً من الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم يتراوح ما بين 40 و60 طفلا.