Lazyload image ...
2017-08-23

الكومبس – دولية: أعلنت محكمة ابتدائية ألمانية أنها بدأت محاكمة مراهق سوري للاشتباه في تعاطفه مع تنظيم “الدولة الإسلامية”. ولكن بسبب عمره فإن جلسات المحاكمة لن تكون علنية.

وبحسب موقع DW الإلكتروني فقد بدأت محكمة ابتدائية ألمانية في مدينة هاله بشرق البلاد محاكمة مراهق سوري يبلغ من العمر  16 عاماً للاشتباه في تعاطفه مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأكد متحدث باسم المحكمة بدء القضية، موضحاً أنه لن يتم الإفصاح عن مضمون مسارها. ويتهم الادعاء العام الألماني المراهق السوري بالإعداد لأعمال عنف تعرض أمن الدولة لخطر جسيم.

وتفيد بيانات الادعاء العام، أن الفتى السوري قد دخل إلى ألمانيا عام 2015 كلاجئ قاصر دون رفيق. وفي بلدة بوبه الألمانية أجرى المتهم اتصالات عبر الإنترنت مع مماثلين له في الفكر خلال الفترة من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 حتى كانون الثاني/ يناير 2017.

وجاء في لائحة الدعوى أن المراهق طلب خلال هذه الاتصالات الحصول على إرشادات لتركيب بندقية كلاشنكوف، كما استفسر عن كيفية استخدامها وصيانتها. وفي محادثات إلكترونية استفسر المتهم أيضاً على كيفية تصنيع حزام ناسف دون إثارة شبهات.

وذكر المتهم في محادثات إلكترونية مع محقق في الاستخبارات الألمانية، تنكر في شخصية متطرف إسلامي، أنه لم يأت إلى ألمانيا ليعيش فيها، مضيفاً أنه يخطط “لشيء أكبر”.

وتجدر الإشارة إلى أنه في حال إدانته قد يحصل المتهم على عقوبة تصل إلى السجن لمدة عشرة أعوام في سجن الأحداث.

Related Posts