Lazyload image ...
2015-11-09

الكومبس – وكالات: أعلنت الحكومة الألمانية أنها لم تغير شروط اللجوء للمهاجرين السوريين، وذلك بعدما أكد وزير داخليتها في وقت سابق ان برلين لن تسمح بعد اليوم بلم شمل العائلات بالنسبة إلى هؤلاء اللاجئين.

وقال المتحدث باسم الحكومة ستيفن سايبرت إنه لم يحصل حتى الآن أي تغيير في القرارات التي اتخذها مكتب الهجرة واللاجئين الذي يبت أمر طلبات اللجوء وخصوصاً التي يقدمها السوريون.

وشدد المتحدث باسم الحكومة على أن ألمانيا تتمسك بالإجراءات المطبقة حالياً والذي يسمح عموماً للسوريين بالحصول على تصريح بالإقامة مدته ثلاثة أعوام.

وجاءت تصريحات سايبرت للرد على حديث وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الذي أعلن أن ألمانيا لن تسمح بعد اليوم للاجئين السوريين بلم الشمل وستحد من حقهم في الإقامة.

وقال وزير الداخلية لإذاعة دويتشلاند راديو العامة “في مثل هذه الأوضاع لا تمنح دول أخرى إلا اقامة لفترة زمنية محدودة وهذا ما سنفعله مستقبلاً مع السوريين، سنقول لهم: نمنحكم حماية لكننا نسميها ” حماية ثانوية” أي محددة زمنياً ولا تسمح بلم الشمل.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية AFP أن ألمانيا التي قد تستقبل مليون طالب لجوء في عام 2015 ضاعفت في الأسابيع الأخيرة الاجراءات القانونية في إطار التشدد في سياسة الاستقبال وخصوصاً من خلال تبني سلسلة تدابير لتسهيل طرد المهاجرين الاقتصاديين.

وفي مدريد اعلنت المتحدثة باسم الحكومة أن إسبانيا استقبلت اليوم 19 لاجئاً اريترياً وسورياً في إطار نظام الحصص الأوروبي حيث تعهدت إسبانيا بتلقي حوالي 17 ألف لاجئ من الدول الأوروبية الحدودية تنفيذاً لخطة المفوضية الأوروبية بتوزيع اللاجئين وفق حصص معينة لكل دولة.

Related Posts