Ted S. Warren/AP/TT
Ted S. Warren/AP/TT
4.5K View

الكومبس – منوعات: اعترفت شركة أمازون أن بعض سائقيها يُضطرون أحيانا إلى التبول في زجاجات بلاستيكية بعد أن كانت نفت في السابق هذه المعلومات.

وأشار مارك بوكان، العضو الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي، في تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى أن أمازون “تترك عمالها يبولون في زجاجات المياه الفارغة”.

ورد الحساب الرسمي لعملاق التجارة الإلكترونية أمازون على التغريدة حينها قائلا: “إذا كان ذلك صحيحا، فلن يعمل لدينا أحد”.

لكن الشركة اعتذرت عن نفيها لما قاله عضو الكونغرس بعد ظهور أدلة على الإنترنت على أن سائقي أمازون يضطرون أحيانا إلى فعل ذلك وفق ما ذكرة شبكة BBC.

وقالت أمازون: “ندين بالاعتذار لعضو الكونغرس بوكان”، مؤكدة أن “التغريدة كانت غير صحيحة، ولم تأخذ في الاعتبار العدد الهائل من السائقين الذين يعملون لدينا، وركزت فقط على مراكز التنفيذ الخاصة بنا”.

ونقلت وسائل إعلام عدة عن بعض موظفي أمازون تأكيدهم أنهم اضطروا إلى التبول في زجاجات من البلاستيك، إذ لم يكن أمامهم خيارات أخرى أثناء العمل. كما أشار هؤلاء إلى ممارسات العمل التي لا هوادة فيها سواء في مراكز التنفيذ أو على مستوى سائقي التوصيل.

وأشارت أمازون “نعلم أن السائقين يعانون مشكلات في الوصول إلى دورات مياه بسبب حركة السير، وأحيانا على الطرق في المناطق الريفية، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا الذي أدى إلى إغلاق أغلب المراحيض العامة”.

وأضافت أن “المشكلة قائمة منذ وقت طويل ويعاني منها القطاع بالكامل”، معربة عن رغبتها في حلها.