Lazyload image ...
2012-06-03

أميرة سعودية أمسك بها وهي تحاول مغادرة فندق شانغري-لا (Shangri-La) في باريس بدون أن تدفع فاتورة الجناح والغرف التي نزلت بها وحاشيتها، والبالغ تكاليفها 6 مليون يورو، أي ما يعادل 7.4 مليون دولار.

الأحد، 2012/06/03: أفادت وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) في تقرير لها أمس السبت أن أميرة سعودية أمسك بها وهي تحاول مغادرة فندق شانغري-لا (Shangri-La) في باريس بدون أن تدفع فاتورة الجناح والغرف التي نزلت بها وحاشيتها، والبالغ تكاليفها 6 مليون يورو، أي ما يعادل 7.4 مليون دولار.

وفي تفاصيل الخبر فقد حاولت الأميرة مها السوداني، وهي زوجة سابقة لوليّ العهد السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز، أن تغادر الفندق الساعة 3:30 فجر يوم الخميس بدون أن تدفع تكاليف جناحها وتكاليف إقامة 60 شخصا من حاشيتها، مما دفع موظفي الفندق إلى الاتصال بالشرطة.

وقد اتصلت وكالة الأنباء الفرنسية بمدير الفندق (Alain Borgers) حيث عقب على الأمر بالقول "لا توجد مشاكل" مع عملائه و"لا توجد فواتير غير مدفوعة" في هذه اللحظة.

يذكر أن الأميرة كان لها أسبقيات مشابهة، ففي العام 2009 التجأت سلسة محلات الأزياء كي لارغو (Key Largo) إلى القضاء للمطالبة بمبلغ 89,000 يورو هي قيمة مشتريات للأميرة لم تسددها.