الام تنقلت مع اطفالها بين الفنادق طيلة سنة كاملة (تعبيرية)

Foto: Christian Örnberg / TT
الام تنقلت مع اطفالها بين الفنادق طيلة سنة كاملة (تعبيرية) Foto: Christian Örnberg / TT
12.2K View

الأطفال لم يذهبوا إلى المدرسة طيلة المدة.. و”السوسيال” يتولى رعايتهم الآن

الكومبس – ستوكهولم: أخفت أم ثلاثة أطفال لمدة عام تقريباً وتنقلت بهم بين الفنادق وأماكن إقامة مختلفة. وحكم على الأم الآن بالسجن مدة سنة ونصف بتهمة الإساءة الجسيمة للأطفال. وفق ما ذكر SVT.

كان الأطفال يعيشون مع والدهم في كالمار ولم يسمح للأم برؤيتهم إلا تحت الإشراف، بعد أن حكمت المحكمة للأب بحضانة الأطفال. وفي آب/أغسطس من العام الماضي اختطفت الأم الأطفال الثلاثة من منزل أبيهم وأخذتهم إلى ستوكهولم، مدعية أنها ترغب في حمايتهم من والدهم. غير أن المحكمة رأت أن الأطفال لم يختطفوا لسبب طارئ.

وأخفت الأم (40 عاماً) أطفالها، وجميعهم دون سن الخامسة عشرة، عن الأب والمدرسة والسلطات طيلة عام كامل. وانتقلت بهم في عدد كبير من الفنادق وأماكن الإقامة في جميع أنحاء السويد. وساعدها رجل في الخمسينات من عمره حيث أعطاها مئات آلاف الكرونات وحجز لها غرف الفنادق دون الكشف عن هويتها.

وفي آذار/مارس الماضي، فر أحد الأطفال بعد مشادة مع الأم. وفي يوليو/تموز تمكنت السلطات من العثور على الأم والطفلين الآخرين.

وحكمت المحكمة على الأم الآن بالسجن سنة ونصف بتهمة الإساءة الجسيمة للأطفال. واعتبرت المحكمة الجريمة خطيرة لأنها استمرت فترة طويلة، لم يتمكن الأطفال خلالها من الذهاب إلى المدرسة وأجبروا على التجول في حياة غير آمنة. كما أن الأم دمرت علاقة الأطفال بأبيهم بعد إخفائهم مدة عام كامل حيث أبدى الأطفال موقفاً عدائياً تجاه الأب، وفقاً للحكم.

وحكم على الرجل الذي ساعد الأم بالمراقبة لمساعدته في ارتكاب الجريمة والتحريض عليها. بينما أخذ الأطفال إلى رعاية الخدمات الاجتماعية (السوسيال).

ورأت الخدمات الاجتماعية أن كلا الوالدين يعانيان من أوجه قصور مختلفة وغير قادرين على رعاية أطفالهما.

وقد سبق أن أدينت المرأة بإخفاء الأطفال مدة أربعة أشهر في العام 2019. حسب TT.

Related Posts