أندية لكرة القدم تستبعد الأطفال من أصول أجنبية
Published: 12/8/20, 9:36 AM
Updated: 12/8/20, 9:36 AM
(أرشيفية) Foto: Fotograferna Holmberg / TT

الكومبس – ستوكهولم: أظهر تحقيق أعده راديو  P4 Dalarna أن أندية كرة القدم%d9%83%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d9%85news التي تتلقى منحاً لتعزيز الاندماج%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%85%d8%a7%d8%acnews والتنوع في مقاطعة دالارنا، تعامل الأطفال%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b7%d9%81%d8%a7%d9%84news من أصول أجنبية بشكل مختلف عن البقية ولا ترحب بانضمامهم إلى أنشطتها.

وقالت إحدى الفتيات للراديو إنها كانت تبلغ من العمر 12 عاماً عندما أخبرها أحد المسؤولين بأنها غير مرحب بها للعب إذا كانت ترتدي الحجاب. وأضافت “شعرت بالقرف، وتركت كل شيء”. وقال تقرير الراديو إن الفتاة واحدة من كثيرين رفضت الأندية مشاركتهم في أنديتها.

وأجرى الراديو تجربة عبر اتصال طفل مع الأندية باسم غير سويدي، وآخر باسم سويدي، ورصد تعاملاً مختلفاً تماماً في قبول الطفلين.

وتنص قواعد اتحاد كرة القدم السويدي على أنه ينبغي أن يكون جميع الأطفال مرحباً بهم في لعبة كرة القدم.

وكان راديو P4 Dalarna  كشف أمس أن الأموال المخصصة للاندماج في كرة القدم بمقاطعة دالارنا لا تستخدم بشكل صحيح ولا تسهم في تعزيز الاندماج.

وأظهر التحقيق أن جمعيات كرة القدم في المقاطعة حصلت على 1.5 مليون كرون كدعم مالي بهدف تعزيز الاندماج والتنوع خلال السنوات الخمس الأخيرة، لكنها لم تستخدم جزءاً من هذه الأموال على الأقل لتحقيق الهدف.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved