Lazyload image ...
2012-06-16

كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما عن إستراتيجيته لتنمية افريقيا "القارة الأكثر أهمية من أي وقت مضى" عبر تعزيز التنمية الاقتصادية ودعم الأمن والديمقراطية فيها.

كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما عن إستراتيجيته لتنمية افريقيا "القارة الأكثر أهمية من أي وقت مضى" عبر تعزيز التنمية الاقتصادية ودعم الأمن والديمقراطية فيها.

وقال الرئيس الأميركي في بيان انه "في وقت نتطلع فيه إلى المستقبل يبدو جليا أن افريقيا هي أكثر أهمية من أي وقت مضى بالنسبة إلى امن وازدهار المجتمع الدولي والولايات المتحدة على الأخص".

وترمي الخطة إلى تشجيع القدرات الاقتصادية "المذهلة" التي تتمتع بها القارة في مجال النمو لانتشال ملايين الأفارقة من الفقر في قارة مرتبطة بالبؤس والنزاعات.

ويركز البيت الأبيض على أربع نقاط هي تدعيم المؤسسات الديموقراطية، وتحفيز النمو والاستثمارات، وإعطاء الأولوية للسلام والأمن وتشجيع النمو.

وتأتي هذه الاستراتيجية بعد ثلاث سنوات على إعلان أوباما، الكيني الأب، أولوياته بالنسبة إلى افريقيا في رحلة إلى غانا هي الوحيدة الذي أجراها في ولايته إلى افريقيا دون الصحراء.