FOTO: TT
FOTO: TT

الكومبس – أخبار السويد: ازدادت مدة الانتظار للحصول على رقم الضمان الاجتماعي personnummer في السويد بشكل ملحوظ خلال جائحة كورونا، ووفقًا لمصلحة الضرائب السويدية، قد يستغرق الأمر حاليًا ما يصل إلى 18 أسبوعًا.

وقال أحد المتضررين من هذا الوضع ويدعى، أندري مانينتي، للتلفزيون السويدي، “لم أتمكن من فتح حساب مصرفي. وقد صعب ذلك علي الأمر أيضاً لتتواصل مع الرعاية الصحية، لقد كان الأمر مرهقًا”.

 وجاء أندري مانينتي، إلى السويد في أكتوبر 2020 لإجراء بحث في جامعة أوبسالا، حيت حصل على عقد عمل مدته ستة أشهر، والذي سيمدد تلقائيًا إلى ثلاث سنوات، ولكن على الرغم من ذلك، تم رفض طلبه للحصول على رقم الضمان الاجتماعي في ديسمبر الماضي.

وفي أوائل فبراير، تقدم مرة أخرى للحصول على رقم الضمان، عندما تم تمديد عقد عمله، إلاّ أنه لكن لم يتلق رقم الضمان الاجتماعي من مصلحة الضرائب السويدية إلا في مايو.

وكان للباحث، فلاديمير باشماكوف، أيضًا تجارب مماثلة، ويقول في هذا الإطار للتلفزيون السويدي، “جئت إلى السويد في سبتمبر من العام الماضي مع زوجتي وابني. لقد استغرقنا بعض الوقت للحصول على أرقام الضمان الاجتماعي، حوالي شهرين. أصبح من الصعب الحصول على خدمات معينة مثل وكالة التأمين الاجتماعي السويدية وتسجيل الأولاد في مرحلة ما قبل المدرسة.

من جهتها، قالت Ingegerd Widell، مطورة الأعمال في مصلحة الضرائب السويدية، إن المصلحة تتعامل في الوقت الحالي مع حوالي 700 قرار في الأسبوع. وتعتبر أن وقت الانتظار الطويل يرجع إلى أن أجزاء من العمل يتم إنجازه حتى الآن بشكل ورقي، الأمر الذي استغرق وقتًا أطول أثناء الوباء عندما عمل موظفو المصلحة من المنزل.

وقالت، “كان علينا إعادة بناء نظام تكنولوجيا المعلومات لدينا حتى نتمكن من استلام هذه الطلبات”.

وتعتقد Widell أن وقت الانتظار الحالي الذي يصل إلى 18 أسبوعًا “غير مقبول تمامًا” ولكنها ترى أنه سيتم العودة إلى أوقات الانتظار العادية بعد نهاية العام، مما يعني 12 أسبوعًا كحد أقصى.