Foto Henrik Montgomery / TT 
جيمي أوكيسون قال إن عناك 100 حجر ينبغي للحكومة أن تقلبها لإصلاح ما فعلته
Foto Henrik Montgomery / TT جيمي أوكيسون قال إن عناك 100 حجر ينبغي للحكومة أن تقلبها لإصلاح ما فعلته

“أعمال شغب مسلمين تملأ الشوارع وحكم العشائر يسري في السويد”

الكومبس – ستوكهولم: اتهم رئيس حزب ديمقراطيي السويد جيمي أوكيسون رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون بـ”تدمير السويد عمداً”. وقال أوكيسون إن أندرشون كرّست نفسها لتدمير بلد بأكمله، والآن ما زلت تطلب الثقة للحصول على فرصة أخرى.

وقدم أوكيسون صورة قاتمة جداً للسويد خلال خطابه في أسبوع ألميدالين اليوم، مشيراً إلى وجود ما أسماه “حكم العشائر” و”عصابات السرقة الأجنبية”، و”أعمال القتل العنصرية” ، و”المعارك الدامية بين العصابات الإجرامية” و “أعمال شغب لمسلمين” في الشوارع.

وقال أوكيسون “ما حذرت منه أنا وزملائي في الحزب لفترة طويلة، وواجهه الآخرون بأوصاف قبيحة، أصبح حقيقة. وفي كثير من الحالات، أصبح الأمر أسوأ”.

وكرر أوكيسون عبارة “لنجعل السويد جيدة مجدداً”، فيما بدا أنه استلهام من عبارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الشهيرة “لنجعل أمريكا عظيمة مجدداً”.

وألقى أوكيسون باللوم كاملاً على الاشتراكيين الديمقراطيين. وقال “أول من أمس سمعنا مجدلينا أندرشون تقول إنها “تحب السويد”. الاشتراكيون الديمقراطيون ومجدلينا أندرشون لا يحبون السويد. وينبغي أن يكون ذلك واضحاً بعد التعامل السيئ مع بلدنا على مدى السنوات الثماني الماضية”.

وأضاف “الاشتراكيون الديمقراطيون يحبون أنفسهم أولاً. الاشتراكيون الديمقراطيون يحبون السلطة”.

وانتقد أوكيسون الحكومة لعدم قلبها الحجارة الصحيحة، مشيراً بذلك إلى تصريح أندرشون الذي تكرره دائماً وتقول فيه إن حكومتها ستقلب كل حجر ضد الفصل العرقي.

وقال أوكيسون إن معه 100 حجر يجب قلبها، و100 اقتراح سياسي لإعادة النظام إلى طبيعته.

وتساءل أوكيسون “هل نريد استعادة القيم التي كانت ذات يوم أساس مجتمعنا؟ (..) يجب إذاً تغيير السلطة”.

وتابع “الشرط الأساسي لذلك هو أن نتخلص من السياسيين الذين حكموا السويد لفترة طويلة جداً. تلك التي تسببت في كل هذه المشاكل”.

وركّز أوكيسون كثيراً على الغلاء وارتفاع أسعار الوقود والكهرباء، وقال في نهاية خطابه “إذا أردتم تجنب المعاناة من الغلاء انتخبوا SD”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts