Foto: Jessica Gow / TT / Kod 10070
Foto: Jessica Gow / TT / Kod 10070
2020-09-14

الكومبس – ستوكهولم: عبّر عدد من أولياء الأمور عن انزعاجهم جراء إرسال المدارس الطلاب إلى المنزل في حال ظهور أعراض خفيفة عليهم. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

وزاد عدد إجازات رعاية الأطفال (vab) بشكل حاد خلال الأسبوع الماضي. ووصلت الزيادة إلى 66 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت إحدى الأمهات كايسا غراف، وهي ممرضة وأم لأطفال صغار “كان ابني يسيل أنفه فقط وأرادوا إعادته إلى المنزل. عانيت من المعلمة التي تحدثت إليها، حيث بدا أنها لا تردي إجراء المحادثة مطلقاً وكأنها اضطرت إلى ذلك”.

التوصيات الصادرة عن هيئة الصحة العامة تحث على إرسال الأطفال إلى منازلهم حين ظهور الأعراض، ما أدى إلى زيادة اضطرار الوالدين للبقاء مع أطفالهم في المنزل.

وترى الهيئة الآن أن هناك إمكانية لتغيير الإرشادات، بحيث يمكن للأطفال العودة إلى المدرسة حتى لو بقيت الأعراض بعد انقضاء فترة زمنية معينة.

وأوضحت المسؤولة في الهيئة كارين فيسيل “توصيتنا حالياً أنه إذا كان المرء مريضاً، فيجب أن يبقى في المنزل لمدة يومين بعد أن يتعافى تماماً”.

وأضافت “بدلاً من ذلك، يمكن أن نوصي بأن أطفال الروضات يمكنهم العودة إلى الروضة إذا بقوا في المنزل مدة سبعة أيام حتى لو بقيت الأعراض”.

Related Posts