(أرشيفية)
Foto: Fredrik Varfjell / NTB scanpix / TT
(أرشيفية) Foto: Fredrik Varfjell / NTB scanpix / TT
2020-10-24

الكومبس – أخبار السويد: قد يضطر بعض أباء وأمهات التلاميذ في Skellefteå بمحافظة فيستربوتن بدفع غرامات، لأنهم لم يسمحوا لأطفالهم بالذهاب إلى المدرسة منذ بداية مارس الماضي، خوفاً عليهم من فيروس كورونا.

وقرر سياسيو البلدية، أنه إذا لم يعود الأطفال إلى المدرسة في الثاني من نوفمبر المقبل، فسيكون الأهل ملزمين بدفع غرامة.

وقد رد أولياء الأمور على هذا التهديد، بالتأكيد، أن أطفالهم، تلقوا تعليمًا منزليًا عبر الإنترنت، وأنهم لم يذهبوا إلى المدرسة خوفًا عليهم من الإصابة بفيروس كورونا، وفق ما ذكر راديو السويد.

Related Posts