Foto: Pontus Lundahl / TT  (أرشيفية)
Foto: Pontus Lundahl / TT (أرشيفية)
2020-04-09

الكومبس – ستوكهولم: يبدو أن سكان ستوكهولم امتثلوا لطلب هيئة الصحة العامة بعدم السفر في عيد الفصح، للحد من انتشار عدوى كورونا. واختار معظم الناس إلغاء رحلة التزلج والبقاء في المنزل.

الرحلات إلى منتجعات التزلج الرئيسة في الجبال انخفضت في عطلة نهاية الأسبوع قبل عيد الفصح، بأكثر من 90 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، وفق ما تظهر أرقام من شركة الاتصالات تيليا.

وقال راديو السويد إيكوت إن البيانات مجهولة المصدر وتعطي صورة عامة عن تحركات السكان.

وتظهر بيانات مشغل الهاتف المحمول Tre  أيضاً أن سكان ستوكهولم ألغوا خطط التزلج، حسب تقرير للتلفزيون السويدي.

وقال مدير الاتصالات في Tre مورتن لوندبيري إن أيام العطلة تبدو وكأنها أيام عادية حسب بيانات حركة الموبايل.

وكانت هيئة الصحة العامة أعلنت أمس أنها ستستعين ببيانات الهواتف المحمولة لمعرفة كيفية تحرك السكان في السويد، خصوصاً خلال عطلة الفصح، والاستفادة منها في تعديل قراراتها.