Lazyload image ...
2012-06-19

الثقب الأسود الذي حيكت حوله النظريات، تم أخيراً تصويره بواسطة الأشعة تحت الحمراء للمسافات البعيدة وهو يبتلع احد النجوم بعد ان كان مستحيلاً القيام بذلك. هذا الانجاز قام به علماء من كوريا الجنوبية بالتعاون مع ثمانية وسبعين باحثاً وعالماً من ست دول وهي الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وايطاليا وفنلندا وتايوان، لكن الفضل الاكبر يعود للجهاز الياباني “ماكسي” الكاشف للاشعة السينية، والموجود على محطة الفضاء الدولية. هذا الثقب الاسود الهائل الذي راقبه وصوره الفريق الدولي، يعتقد ان حجمه  يزيد عشرات ملايين الاضعاف عن حجم الشمس

الثقب الاسود الذي حيكت حوله النظريات، تم اخيراً تصويره بواسطة الاشعة تحت الحمراء للمسافات البعيدة وهو يبتلع احد النجوم بعد ان كان مستحيلاً القيام بذلك. هذا الانجاز قام به علماء من كوريا الجنوبية بالتعاون مع ثمانية وسبعين باحثاً وعالماً من ستة دول وهي الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وايطاليا وفنلندا وتايوان، لكن الفضل الاكبر يعود للجهاز الياباني ماكسي، الكاشف للاشعة السينية، والموجود على محطة الفضاء الدولية. هذا الثقب الاسود الهائل الذي راقبه وصوره الفريق الدولي، يعتقد ان حجمه يزيد عشرات ملايين الأضعاف عن حجم الشمس

المصدر يورنيوز