Foto: Nils Petter Nilsson / TT
Foto: Nils Petter Nilsson / TT
2021-09-09

وزير قطاع الأعمال التجارية والصناعية: حان الوقت للقيام بشيء آخر

الكومبس – ستوكهولم: أعلن وزير قطاع الأعمال التجارية والصناعية إبراهيم بايلان (49 عاماً) عزمه الاستقالة ومغادرة عالم السياسة.

وقال بايلان في الاستوديو الصباحي على SVT اليوم “لم أكن أتخيل أبداً أنني سأكون جزءاً من كل الأحداث السياسية التي مررت بها”.

وأضاف “”قررت عدم الترشح في الانتخابات العامة المقبلة. حان الوقت للقيام بشيء آخر”.

قضى بايلان حوالي عقدين من الزمان في المناصب العليا لحزب الاشتراكيين الديمقراطيين. وسيقدم استقالته في مؤتمر الحزب في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل عندما يترك رئيس الوزراء ستيفان لوفين منصبه. وسيعين رئيس الحزب المقبل وزيراً جديدا لقطاع الأعمال التجارية والصناعية، ومن المرجح أن تكون وزيرة المالية الحالية ماغدالينا أندرشون الرئيسة المقبلة للحزب.

وقال بايلان “أعتقد أنه من الطبيعي أن يشكل رئيس الوزراء الجديد فريقاً جديداً. لا أريد أن أقف في طريق ذلك”.

“مرشحتي ماغدالينا أندرشون”

يشغل بايلان منصب وزير قطاع الأعمال التجارية والصناعية في حكومة لوفين منذ العام 2019. وشغل سابقاً مناصب وزير الطاقة، ووزير التعليم في ظل حكومة يوران بيرشون 2004-2006.

ومنحه يوران بيرشون لقب “أول مهاجر في البرلمان”.

وعن مسيرته قال بايلان “في البداية أردت الابتعاد، لكن عندما زرت الناخبين في البلاد، أدركت كم كان ذلك انتصاراً. أن شخصاً ما من خلفية مهاجرة يمكنه الدخول إلى حكومة سويدية. لم أكن أتخيل أبداً أنني سأكون جزءاً من كل الاحداث السياسية التي مررت بها”.

وعن انتخاب رئيس للحزب، قال بايلان “دافعت منذ البداية عن انتخاب مرشح قوي جديد. وبرأيي فإن ماغدالينا أندرشون هي الأفضل”.

تحدٍّ أخير

وقبل الاستقالة، ينتظر بايلان تحد أخير يتمثل في التوسط بين حزب الوسط وحزب البيئة في قضية حماية الشاطئ وملكية الغابات. ويهدد الخلاف حول القضية الحكومة بأكملها، في حال أصر الحزبان على موقفيهما المتناقضين.

وقالت المحللة السياسية في SVT إليزابيت مارمورشتاين “إنها ليست قضية بسيطة. أنا مندهشة من أنه يستقيل في هذه المرحلة”.

في حين عبر بايلان عن تفاؤله بالقول “سأواصل المفاوضات بكل قوتي حتى يكون لدينا رئيس وزراء جديد في نوفمبر (تشرين الثاني). وآمل أن يكون لدينا حل”.

Related Posts