Lazyload image ...
2012-08-07

الكومبس- بعد عدة أسابيع على الكشف عن تبديدها للأموال العامة في حفلات وولائم، تخلت المديرة العامة للمصلحة السويدية للنمو الاقتصادي وتطوير الأقاليم Tillväxtverket كريستينا لوغنيت عن منصبها. في خطوة اعتبرت إجبار على الإستقالة، بدل الإقالة، الحكومة ستقوم بالتصديق على قرار الإستقالة يوم الخميس. وزارة االتنمية اٌلإقتصادية انّي لوّف هي من أعلن عن هذا الخبر في بيان صحفي صدر بعد لقاء وزاري عقد بعد ظهر اليوم . 

الكومبس- بعد عدة أسابيع على الكشف عن تبديدها للأموال العامة في حفلات وولائم، تخلت المديرة العامة للمصلحة السويدية للنمو الاقتصادي وتطوير الأقاليم Tillväxtverket كريستينا لوغنيت عن منصبها. في خطوة اعتبرت إجبار على الإستقالة، بدل الإقالة، الحكومة ستقوم بالتصديق على قرار الإستقالة يوم الخميس. وزارة االتنمية اٌلإقتصادية انّي لوّف هي من أعلن عن هذا الخبر في بيان صحفي صدر بعد لقاء وزاري عقد بعد ظهر اليوم .

وزيرة التنمية الإقتصادية ( حزب الوسط) قالت في البيان الصحفي الذي تلته بعد اللقاء الوزاري "إن النشاط الذي تتحمل مسؤوليته الوكالة السويدية للتنمية الاقتصادية نشاط مهم للغاية ، ومن اجل ان تتمكن السلطات من مواصلة التقدم والقيام بعمل جيد فإنها تحتاج الى مدير يتمتع بالثقة التامة من قبل الوسط التجاري والمواطنين ومن قبل الحكومة أيضا "

يذكر أن مجموع ما انفقته المصلحة على الحلقات النقاشية والولائم الداخلية بلغ حوالي 7.7 مليون كرونه خلال سنة ونص، وفي نهاية شهر مايو أيار اقامت المصلحة حفل يوم الموظف السنوي ، الحفل كان هذا العام في فندق غراند هوتيل في استوكهولم حيث بلغت تكلفة فاتورة عشاء الحفل أكثر من 428 الف كرونه اي ما نسبته 1500 كرونه لكل شخص من الحاضرين . وهذا اكثر من ضعف بكثير مما تسمح به لوائح الوكاله.

وكانت مديرة مصلحة النمو الإقتصادي كريستينا لوغنيت المستقيلة تراجعت عن دفاعها وتبريراتها بشان دعوات العشاء الفاخرة التي قدمت لموظفي المصلحة في فندق غراند هوتيل في ستوكهولم.

وكانت كريستينا لوغنيت صرحت لصحيفة داغينس نيهيتر الاسبوع الماضي، انها كانت قد اختارت اقامة حفل العشاء في غراند هوتيل لأنه أرخص العروض المقدمة، لكن الصحيفة قامت بتحقيق أثبت عدم صحة كلام المديرة المستقيلة، وهذا ما ساهم، كما يبدو في إجبارها على تقديم استقالتها

وكالات سويدية

Related Posts