Foto: Marko Säävälä/ TT
Foto: Marko Säävälä/ TT
2021-08-16

الموظفون نُقلوا إلى قاعدة عسكرية في الدوحة

طائرات عسكرية سويدية لإجلاء الموظفين الأفغان

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة الخارجية آن ليندي إجلاء جميع موظفي سفارة البلاد السويديين، وعددهم 19 شخصاً، من أفغانستان الليلة الماضية.

وقالت ليندي، خلال مؤتمر صحفي قبل قليل، إنها كانت على اتصال بالسفير السويدي صباح اليوم، مؤكدة “إجلاء جميع موظفي السفارة السويديين بطائرة هيلوكويتر وطائرات إلى قاعدة عسكرية أمريكية في الدوحة بقطر”.

ولفتت إلى أن الموظفين مرتاحون الآن بعد أن كانوا متعبين جداً، مؤكدة أن العمل مستمر لإجلاء موظفي السفارة الأفغان”.

وسترسل قوات الدفاع قريباً طائرات نقل إلى افغانستان للمساعدة في عملية الإجلاء.

وقالت ليندي “نواصل العمل على إجلاء الموظفين المحليين في السفارة وأسرهم والموظفين السابقين في قوات الدفاع السويدية”، دون أن تحدد موعداً لذلك، مكتفية بالإجابة “هناك فوضى في المطار”.

ولم تفصح ليندي عن عدد الأشخاص الذين سيتم إجلاؤهم بالضبط، لكنها قالت إن قائمة بأسماء الموظفين السابقين في قوات الدفاع قدمت إلى وزارة الخارجية أمس.

وطرح الصحفيون في المؤتمر الصحفي أسئلة عن مصير السويديين الآخرين، بمن فيهم الصحفيون، الموجودون الآن في أفغانستان. وأجابت ليندي “في نهاية الأمر، نصحت وزارة الخارجية بعدم السفر إلى أفغانستان. وفي 5 آب/أغسطس، حثت وزارة الخارجية جميع السويديين على المغادرة. وبطبيعة الحال، فإن أولئك الذين لا يزالون هناك يواجهون وضعاً صعبا جداً، لكن لا يمكنهم توقع المساعدة التي يمكنهم الحصول عليها كما لو كان الوضع طبيعياً”.

وأضافت “نحن نركز الآن على موظفينا المحليين وأسرهم وأولئك الذين كانوا يعملون سابقاً في قوات الدفاع السويدية وفقاً للقائمة التي تلقيناها أمس”.

Related Posts