إحراق أوراق فارغة بدلاً من التوراة أمام السفارة الإسرائيلية بستوكهولم

: 7/28/23, 1:17 PM
Updated: 7/28/23, 1:41 PM
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية
Foto: Mickan Palmqvist / TT
تجمع حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية Foto: Mickan Palmqvist / TT

الكومبس – ستوكهولم: تراجعت امرأة سويدية اليوم، عن حرق التوراة كما أعلنت سابقاً، واختارت بدلاً من ذلك حرق أوراق بيضاء فارغة، في تجمع أمام السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم.

وأعلنت المرأة أن التجمع يهدف إلى إلقاء الضوء على الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في السويد، بسبب سحبهم من قبل الخدمات الاجتماعية، وقانون LVU.

وقالت إن الأطفال أكثر قدسية من الكتب الدينية، ولذلك اختارت القيام بهذا التجمّع ولفت النظر إلى وجود آلاف الأطفال المنتهكة حقوقهم عند العائلات البديلة ودور الرعاية.

وتحدثت عن سحب ابنها من قبل الخدمات الاجتماعية، والظلم الذي تعرضت له كونها أم وحيدة، رغم لجوئها إلى القضاء.

وألقت باللوم على الحكومة السويدية وعلى البرلمان، والأحزاب السياسية، كما اتهمت الإعلام بالترويج لبروباغندا حكومية حول سحب الأطفال.

وجرى التجمع بهدوء، وسط حشد إعلامي كبير، وتواجد كثيف للشرطة في المنطقة.

كما حضر عدد من السويديين اليهود، للتعبير عن رفضهم لحرق التوراة والكتب المقدسة.

وفي ختام التجمع وبعد إلقائها كلمة طويلة خصصتها للحديث عن الأطفال، أخرجت رزمة من الأوراق الفارغة وأحرقتها.

وقالت إن الأمر رمزي فقط، رغم تأكيداتها السابقة على عزمها حرق نسخ من التلمود خلال التجمع نفسه.

More about "حرق التوراة"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.