Lazyload image ...
2015-10-20

الكومبس – غرب غوتلاند: إضرمت النيران من جديد، فجر اليوم في مبنى لإيواء اللاجئين يقع على بعد كيلومترات من مدينة Munkedal، غرب غوتلاند، فيما تعتقد الشرطة أن الحريق أضرم عمداً وفتحت تحقيقاً بذلك.

وتناقلت وسائل أعلام سويدية مختلفة خبر إحراق كمب للاجئين، حيث تزايدت في الآونة الأخيرة حوادث مماثلة ما دفع بالشرطة الى زيادة مواردها وتسيير دورياتها حول كمبات اللاجئين لحمايتهم، وحثت الناس على التعاون والإبلاغ عند حدوث ما يستوجب ذلك.

وقالت النائبة المناوبة في شرطة المنطقة الغربية أنكي لارشون لصحيفة “أفتونبلادت”، إن الحريق لم يحدث بطريقة  طبيعية.

وكان بلاغ بالحريق قد وصل خدمات الإنقاذ في الساعة الرابعة من فجر اليوم، وحاول رجال الإطفاء الذين وصلوا الى موقع الحريق، إنقاذ أجزاء من المبنى الذي وصف بأنه مبنى سكني عادي، الا أن النيران كانت قد دمرت المبنى فيما جرى إخلاء الأشخاص الـ 14 الذين كانوا بداخله ونقلهم الى مكان آخر.

ولم يصب أي شخص جراء الحريق، الا أن العديد تنفسوا الدخان المتصاعد جراء ذلك.

وتمكنت النيران من إلتهام أجزاء كبيرة من المبنى، حيث إستمرت عمليات الإطفاء طوال صباح اليوم. وستقوم الشرطة بتطويق المنطقة حول المبنى اليوم، لتتمكن الفرق الفنية من فحص الموقع.

تقول لارشون، إنه من المبكر جداً بالنسبة للشرطة الحديث حول فيما إذا كان الشهود قد شاهدوا أي شخص مشبوه به له علاقة بإندلاع الحريق.

جدير ذكره، أن ما يزيد عن عشر مبانٍ مخصصة لإيواء اللاجئين قد أحرقت في أنحاء مختلفة من البلاد حتى الآن، حيث تشير الشبهات الى ان العديد من تلك الحرائق، أضرمت عمداً.

الصورة من الإرشيف

Related Posts