Lazyload image ...
2015-08-04

الكومبس – ألمانيا: ذكر مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا أن عدد المهاجرين المقيمين في البلاد ارتفع بنسبة 3.7 % خلال العام الماضي.

وذكرت وكالة أنباء رويترز أن عدد المهاجرين سجل رقماً قياسياً في ألمانيا حيث وصل عددهم لنحو 11 مليون نسمة.

وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي أن خمس السكان في ألمانيا ولدوا لأصول تعود للمهاجرين الأجانب.

وتسلط الأرقام الضوء على اعتماد ألمانيا المتزايد على العمال المولودين لأجانب، وذلك بهدف دفع اقتصادها العملاق الذي يعد الأكبر في أووربا، مما يفسر قبولها مئات الآلاف من اللاجئين.

وتعود أصول غالبية المهاجرين إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي مثل بولندا وإيطاليا وبلغاريا والمجر.

وارتفع في العام الماضي عدد المقيمين في ألمانيا والمولودين لمهاجرين بواقع 1.5 مليون شخص، أي بزيادة قدرها عشرة % مقارنةً مع أرقام عام 2011، في حين تراجع عدد السكان من أصول ألمانية بنسبة 1.4 %.

وتزامن صدر التقرير مع ازدياد التوتر في ألمانيا بشأن ارتفاع أعداد المهاجرين، والذي من المتوقع أن يزداد عددهم أكثر من الضعف هذا العام، ليسجل رقماً قياسياً بواقع 450 ألف شخص مقابل 200 ألف مهاجر في العام الماضي.

وكشف استطلاع رأي أعد الأسبوع الماضي عن تراجع التأييد لسياسات الحكومة المتعلقة بقبول اللاجئين.

يذكر أن حوالي 150 حادث حرق وهجمات أخرى وقعت في ألمانيا وأدت إلى تدمير ملاجئ ومساكن اللاجئين خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2015، وذك في الوقت الذي تكافح فيه ألمانيا لاستيعاب اللاجئين الفارين من حروب وعنف في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

Related Posts