Lazyload image ...
2015-12-08

الكومبس – أوربرو: قالت مصادر إذاعية سويدية رسمية إن 31 طفلا ومراهقاً من طالبي اللجوء القادمين الى السويد لوحدهم إختفوا في مقاطعة Örebro مؤخراً، وأن الشرطة تسعى من أجل تدوينهم في سجلاتها أكثر مما تقوم بالبحث عنهم.

وأوضحت المصادر أن أولئك الأطفال إختفوا من منازل الرعاية أو ما يطلق عليه في السويد HVB ولا أحد يعلم الى أين ذهبوا.

وبينّت أن معظم أولئك المراهقين هم من الفتيان والفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 15-17 عاماً.

من جهته، قال رئيس وحدة التحقيق في شرطة Örebro يوناس ريدن، إن الإختفاء لا يعد جريمة، لذلك يجري الإكتفاء في معظم الحالات بتسجيل الاطفال المفقودين، وبخلاف ذلك فأنه إذا أشار شيء ما الى أنهم معرضون للأذية، عندها يجري المباشرة في التحقيق بشأن ذلك.

Related Posts