Lazyload image ...
2015-08-14

الكومبس – ستوكهولم: سجل إرتفاع أسعار السكن في السويد رقماً قياسياً جديداً، حيث إقترب متوسط سعر بيع المتر المربع الواحد لشقة سكنية في وسط العاصمة ستوكهولم الى نحو 87 ألف كرون، وفقاً لإحصائيات مؤسسة العقارات السويدية.

وبحسب ما نقلته صحيفة “داغنز نيهتر” عن الإحصائيات، فأن متوسط أسعار السكن في عموم السويد إرتفع بنسبة 14 بالمائة في عام واحد فقط، فيما بلغ معدل إرتفاعها في يوتوبوري 22 بالمائة وفي ستوكهولم 17 بالمائة.

وفي مالمو، كانت نسبة الزيادة في الأسعار أقل بقليل، حيث بلغت 8 بالمائة.

ويتباين إنخفاض وإرتفاع أسعار العقارات السكنية بين أجزاء مختلفة من البلاد بشكل كبير، حيث إنخفضت في لوندفيكا بمقدار 7 بالمائة، فيما إرتفعت بنسبة 33 بالمائة في فالون.

كما تختلف الأسعار بشكل كبير من منطقة لأخرى، ففي وسط ستوكهولم، بلغ متوسط سعر متر المربع الواحد لشقة في وسط ستوكهولم 86617 كرون، فيما كان المعدل الوطني لسعر المتر المربع الواحد 28264 كرون.

كما إرتفعت أسعار المنازل بشكل حاد خلال 12 شهراً الماضية. إذ بلغ المعدل الوطني لسعر منزل في السويد نحو 2.075.000 كرون، ما يعني زيادة بنسبة عشرة بالمائة خلال عام واحد فقط.

وإرتفعت أسعار المنازل في ستوكهولم بنسبة 17 بالمائة، وبمعدل 4.271.000 كرون للمنزل، وبلغت نسبة إرتفاعها في يوتوبوري 14 بالمائة وبقيمة 3.723.000 كرون للمنزل، وفي مالمو سجل إرتفاع أسعار المنازل 9 بالمائة، وبقيمة 3.156.000 كرون للمنزل.

وتوضح الأرقام، أنه على الرغم من إنخفاض أسعار المنازل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، الا أن ذلك يعتبر نتيجة طبيعية لما يحدث في أسعار السكن في فترة الصيف، حيث تُسحب الشقق باهضة الثمن في ستوكهولم ويوتوبوري من عروض البيع.

وبحسب مواقع بيع المنازل والشقق، فإن إرتفاع أسعار السكن يرجع الى تراجع عروض البيع، حيث يقول المسؤول الإعلامي عن موقع سكن Hemnet سطيفان تيل، إنه حتى لو إرتفعت عروض بيع السكن بعد الصيف بشكل حاد، الا أنه ومع ذلك لا تزال تشهد إنخفاضاً تاريخياً في مستوياتها.