موجة العنف

إرسال 50 شرطياً وخبيراً من الشمال إلى ستوكهولم لمواجهة جرائم العصابات

Published: 1/23/23, 11:59 AM
Updated: 1/23/23, 11:59 AM
خلال تحقيق الشرطة في جسم مشبوه ببوتشيركا اليوم Foto: Claudio Bresciani/ TT

الكومبس – ستوكهولم: استعانت شرطة ستوكهولم%d8%b3%d8%aa%d9%88%d9%83%d9%87%d9%88%d9%84%d9%85news بحوالي 50 شرطياً وخبيراً من أربع مقاطعات في شمال السويد%d8%b4%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%afnews لمساعدتها في التحقيقات المتعلقة بجرائم إطلاق النار%d8%a5%d8%b7%d9%84%d8%a7%d9%82-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%b1news القاتلة. ما يعني أن التحقيقات في جرائم العنف قد تتراكم في الشمال.

وقال قائد الشرطة%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d8%b7%d8%a9news الإقليمية في الشمال ميكايل ليندال “ليس لدينا وقت. إن عمليات إطلاق النار القاتلة في ستوكهولم هي الأكثر أهمية حالياً”. وفق ما نقل SVT.

وأرسلت الشرطة في نوربوتن وفيستربوتن ويمتلاند وفيسترنورلاند إلى ستوكهولم أفراد شرطة محققين وخبراء في الطب الجنائي وخبراء في تكنولوجيا المعلومات.

وأضاف ليندال “لم يكن لدينا أبداً هذا العدد الكبير من الأشخاص لفترة طويلة في ستوكهولم. ولذلك عواقب، حيث يجب علينا الآن أن نكثف التحقيقات في جرائم العنف هنا في نورلاند”.

وفي نهاية الأسبوع الماضي وحده، جرى إرسال حوالي عشرة من الشرطة إلى ستوكهولم بعد إطلاق النار الأخير.

وقال ليندال “تحدث هذه الأشياء طوال الوقت وعلينا أن نوازن في استخدام الموارد”.

وأضاف “ما لا نفعله اليوم في الشمال، سيتعين علينا القيام به غداً. لكنه ليس وضعاً مرغوباً فيه، لذلك علينا التحقيق في أقرب وقت ممكن. بصفتنا شرطة، فنحن مسؤولون عن المهمة بأكملها. وإذا كان الوضع متوتراً جداً في مكان ما، فإن الشرف يحتم علينا المساعدة. إنه أمر يضر بأعمالنا ، لكن في المرة القادمة قد نكون نحن من يحتاج المساعدة”.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved