Lazyload image ...
2015-09-15

الكومبس – ستوكهولم: أظهر آخر إستطلاع جديد لرأي الناخبين السويديين حول الحزب الذي يفضلونه في حال جرت الإنتخابات البرلمانية اليوم، زيادة في حجم التأييد للحزب الإشتراكي الديمقراطي الذي يشكل الحكومة اليوم، بعد تراجع في شعبيته خلال الأشهر القليلة الماضية.

كذلك أظهر الإستطلاع الذي أجراه مركز نوفوس للقناة التلفزيونية الرابعة Tv4 زيادة في شعبية حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف المعادي للهجرة والمهاجرين، فيما واصلت أحزاب تحالف كتلة يمين الوسط تراجعها.

ووفقاً للإستطلاع، بلغت نسبة ثقة الناخبين بحزب سفاريا ديموكراتنا 20.8 بالمائة، ما يعني زيادة بمقدار 1.4 بالمائة عن إستطلاع الشهر الماضي.

كما زادت ثقة الناخبين بالحزب الإشتراكي الديمقراطي بمقدار 1.4 بالمائة أيضا، حيث بلغت شعبيته 26.5 بالمائة، فيما حقق حزب المحافظين 23.1 بالمائة.

ولم يحقق الحزب الديمقراطي المسيحي النسبة التي تؤهله للتمثيل البرلماني، إذ بلغت نسبة شعبيته بحسب الإستطلاع 3.2 بالمائة. وقد أجري الإستطلاع في الوقت الذي تشهد فيه السويد تضامنا كبيرا مع معاناة اللاجئين في اعقاب الأزمة الحالية في أوربا.

وإستند الإستطلاع على إجراء مقابلات هاتفية مع 3002 شخص بين الفترة من 24 آب/ أغسطس – 13 أيلول/ سبتمبر.

نتائج الإستطلاع. الأرقام بين القوسين تظهر مقدار التقدم والتراجع الذي حققه كل حزب مقارنة بنتائج إستطلاع الشهر الماضي:

M 23,1 (-0,2)

FP 4,9 (-0,3)

C 6,0 (-0,7)

KD 3,2 (-0,1)

S 26,5 (+1,4)

V 6,7 (-0,6)

MP 5,9 (-0,8)

SD 20,8 (+1,4)

FI 2,1 (+/-0)

Övriga 0,8 (-0,1)

Källa: TV4/Novus

http://sverigesradio.se/sida/artikel.aspx?programid=98&artikel=6255340

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts