Lazyload image ...
2015-09-30

الكومبس – ستوكهولم: أظهر إستطلاع للرأي قام به مركز إبسوس تقدم في شعبية رئيس الحزب الديمقراطي الإشتراكي ستيفان لوفين على شعبية رئيسة حزب المحافظين آنا شينباري باترا في رئاسة الحكومة.
وكان الإستطلاع الذي أُجري بتكليف من صحيفة “داغنس نيهتر”، إستطلع آراء الناخبين حول أي من رئيس الحزبين هو الأنسب لتولي مهام قيادة الحكومة السويدية.
وتفوق لوفين على نظيرته باترا فيما يتعلق بثقة الناخبين بقدرته على قيادة السويد في حال حدوث أزمات خطيرة، فيما إعتبرت باترا هي الأفضل في تمثيل السويد في الخارج.