Lazyload image ...
2013-06-15

الكومبس – وكالات: تستمر السلطات السويدية بترحيل الأطفال اللاجئين الذين وصلوا السويد عبر دول الأتحاد الأوربي من غير ذويهم Ensamme kommande barn رغم قرار المحكمة الاوربية بإستثناءهم من ذلك.

الكومبس – وكالات: تستمر السلطات السويدية بترحيل الأطفال اللاجئين الذين وصلوا السويد عبر دول الأتحاد الأوربي من غير ذويهم Ensamme kommande barn رغم قرار المحكمة الاوربية بإستثناءهم من ذلك.

وكانت المحكمة الاوربية، أصدرت في الـ 6 من حزيران (يونيو) الحالي، قراراً، إستثنت فيه الأطفال المهاجرين الذين يصلون اوربا من غير ذويهم، بهدف تقديم طلب اللجوء في احدى دولها، إستثنتهم من معاهدة دبلن التي تقضي إعادة طالب اللجوء الى الدولة الأوربية الأولى التي وصل اليها.

يقول القائم بأعمال مدير الشؤون القانونية في مجلس الهجرة السويدي فريدريك باير ان الأطفال الذين طلبوا الإقامة في دولة اوربية اخرى غير السويد سيتم إرجاعهم اليها ثانية، موضحاً ان هذا القرار يسري على اوربا، وان الشخص الذي يحصل على إقامة او رفض في دولة اخرى، فإن معاهدة دبلن تبقى سارية المفعول، لذلك يكون إرجاعه الى الدولة التي تقدم بطلب اللجوء اليها أولاً ممكناً.

وخلال العام الماضي 2012، أصدرت مصلحة الهجرة السويدية قرابة 400 قرار بحق ترحيل الأطفال المهاجرين الى دول اخرى، لكن جرى إيقاف العمل بتنفيذ تلك القرارات في إنتظار قرار المحكمة.

وقد توصلت مصلحة الهجرة الى انه لا زال من الممكن إعادة الأطفال الذين تلقوا إشعاراً في دولة اخرى غير السويد، ويرى فريدريك باير انه من المحتمل إعادة نصف الأطفال الذين إتخذت المحكمة قراراً بشأن ترحيلهم.

Related Posts