Lazyload image ...
2015-07-11

الكومبس – ستوكهولم: قررت السلطات القضائية في مدينة ستوكهولم، الإستمرار في حجز الرجل البالغ من العمر 45 عاما، بتهمة قتل إبنته البالغة من العمر تسع سنوات فقط، وإصابة والدتها بجروح الخميس الماضي في منطقة Bålsta. لكنها أمرت بإخضاع الرجل لفحص عقلي للتأكد من أنه سليم.

وكانت فرق الإسعاف فشلت في إنقاذ حياة الطفلة رغم المحاولات التي بذلتها في الطريق الى مستشفى جامعة أوبسالا، لكن حالة الأم مستقرة الآن.

وقالت تقارير نشرته الصحف السويدية صباح اليوم السبت، إن توجيه تهمة القتل العمد الى الرجل جاءت رغم الحديث الذي جرى حول أن الرجل قد يكون مصابا بإنهيار نفسي، وانه كان قد راجع المستشفى صباح نفس اليوم الذي وقعت فيه الجريمة، بهدف الحصول على مساعدة نفسية.

وقال صحفيون إن الرجل الذي كان مديراً لقسم IT في إحدى الشركات، بدا عليه الإنهاك ولم يبد أي ردة فعل عندما تُليت عليه الإتهامات في قاعة المحكمة.

وكانت حالة من الذهول والشعور بالصدمة خيمت على سكان الحي، خاصة على من يعرف العائلة والفتاة.