Lazyload image ...
2015-08-09

خليل حزران صورة من الأرشيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت السلطات الإسرائيلية اليوم الأحد عن توجيه اتهامات إلى مواطن سويدي من أصل فلسطيني بالتجسس لصالح حزب الله اللبناني.

وتعتقد أجهزة الأمن الإسرائيلية بأن حزب الله قام بتكليف المواطن السويدي بجمع معلومات عن المنشآت العسكرية التي يمكن مهاجمتها في أي حرب مستقبلية بين الجانبين.

وذكرت وكالة الأنباء رويترز أن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) أعلن في بيان صحفي بعد رفع قرار قضائي بحظر النشر أن المشتبه به خليل حزران اعتقل في 21 تموز/ يوليو بعد وصوله إلى تل أبيب، حيث اعترف أثناء استجوابه بالعمل لصالح حزب الله.

وقال جهاز الأمن “شين بيت” إن حزران كان يخطط لجمع معلومات عن مواقع عسكرية اسرائيلية في إطار مهمة تعتبر برهاناً على أن حزب الله يعد لحربه المقبلة مع اسرائيل.

ونفت المحامية الإسرائيلية ليا تسيميل التي تولت الدفاع عن حزران التهم الموجهة إلى موكلها.

وقالت تسيميل لوكالة رويترز إن حزران التقى أعضاء في حزب الله خلال زيارات له إلى لبنان حيث ولد في أحد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين هناك وهاجر منه إلى السويد، لكنه رفض أي طلب بأن يلحق الضرر بالأمن الإسرائيلي.

وبحسب رويترز فإن حزران زار إسرائيل في وقت سابق في عام 2009.

وخاض حزب الله حرباً ضد إسرائيل في شهر تموز/ يوليو عام 2006 انتهت بإبرام وقف لإطلاق النار.

ووجهت إلى حزران ثلاث تهم جنائية ولم يتسن الحصول على تعليق بخصوص قضيته من مسؤولين في حزب الله في لبنان أومن السفارة السويدية في اسرائيل.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts