Lazyload image ...
2012-05-21

كشف موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في تقرير لها أن وزير الدفاع إيهود باراك، أبلغ الأمريكيين أثناء زيارته الحالية إلى واشنطن أن هناك حالة من القلق الإسرائيلي بسبب تزايد أعداد المجندين الإسلاميين بين القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل".

كشف موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في تقرير لها أن وزير الدفاع إيهود باراك، أبلغ الأمريكيين أثناء زيارته الحالية إلى واشنطن أن هناك حالة من القلق الإسرائيلي بسبب تزايد أعداد المجندين الإسلاميين بين القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل".

وأشار الموقع إلى أن عددا من الدول الأوروبية قرر تقليص أعداد العسكريين العاملين في اليونيفيل نتيجة للضغوط أو الأزمات المادية التي تواجهها، الأمر الذي أدى إلى دخول دول إسلامية مكانهم، وهو ما دفع بباراك إلى البحث مع المسئولين الأمريكيين في هذه النقطة الحساسة، خاصة مع توجس العسكريين الإسرائيليين على الحدود الشمالية من هؤلاء الجنود.

وكشف الموقع أيضا عن أن إفيف كوخافي رئيس المخابرات العسكرية أعرب بدوره عن توجسه الشديد من هذه النقطة، وطرحها للنقاش أثناء زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، خاصة وأن هناك شعورا إسرائيليا قويا بأن حزب الله وقواته المرابطة بالقرب من الحدود الإسرائيلية اللبنانية من الممكن أن يبادروا بالقيام بعملية عسكرية ضد إسرائيل في أي وقت.

Related Posts