Lazyload image ...
2012-07-04

الكومبس – أسقطت محكمة سويدية تهمة محاولة الاغتصاب عن رجل حاول اغتصاب إمرأة بعد أن تبين أن المرأة التي حاول اغتصابها كانت في الواقع رجلا.

الكومبس – أسقطت محكمة سويدية تهمة محاولة الاغتصاب عن رجل حاول اغتصاب إمرأة بعد أن تبين أن المرأة التي حاول اغتصابها كانت في الواقع رجلا.

"الجريمة المنوي فعلها لم يكن هناك أي إمكانية للقيام بها،" يقول القاضي دان خوستيد من محكمة أوريبورو لصحيفة نيريكيس أليهاندا (Nerikes Allehanda).

عندما حاول الرجل البالغ من العمر 61 عاما أن يرتكب جريمة الاغتصاب في أوريبرو (Örebro) لم تكن لديه أية فكرة أن الضحية المستهدفة كانت في الواقع رجلا في ثياب إمرأة، حيث كانت تأخذ علاجا هرمونيا للوصول إلى "الهوية الحقيقية"، كما كتبت الصحيفة.

وبعد أن لحق بالمرأة لبعض الوقت، هاجم الرجل ضحيته بعنف شديد محاولا اغتصابها وبدأ بتمزيق ثيابها. حصل ذلك أمام بيت عشيقها السابق وهو الذي تدخل مسرعا لإنقاذ الضحية من بين يدي المعتدي، قبل أن تأتي الشرطة وتعتقله.

رغم ذلك، فقد حكمت المحكمة بأن الرجل قد كانت لديه نية لاغتصاب مرأة حيث قام بملاحقتها قبل أن يهاجمها، متخذا قرارا واعيا باغتصابها هي بالتحديد. وبما أن هذه "المرأة" كانت في الواقع رجلا، فإن ما نوى القيام به كان من المستحيل ارتكابه حيث أن الاغتصاب لم يكن ممكنا اتمامه.

وعليه فإن قضية الاغتصاب "باطلة،" كما يقول القاضي خوستيد، مضيفا: "هناك نظريات مختلفة حول كيفية التعامل مع هذا الأمر، ونحن نتطلع إلى رؤية الحكم من محكمة الاستئناف،" مشيرا أيضا إلى أنه كان سيستأنف على القرار لو كان في موقع المدعي العام أو الدفاع.

هذا وقد أدين الرجل بالاعتداء، وحكم عليه بالسجن أربعة أعوام وبغرامة مقدارها 15,000 كرون (2,161 دولار أمريكي) على الأضرار التي تسبب بها للمرأة.

المصدر: The Local