Foto: Stina Stjernkvist / TT
(أرشيفية)
Foto: Stina Stjernkvist / TT (أرشيفية)
9.5K View

الشرطة قبضت على مشتبه به ونقلته إلى أوميو للتحقيق معه

الكومبس – ستوكهولم: أصيبت امرأة (75 عاماً) وطفلان بجروح نتيجة هجوم عنيف في بلدية Lycksele شمال السويد صباح اليوم.

ونقل أحد الأطفال (عمره 3 سنوات) إلى مستشفى نورلاند الجامعي لعلاجه من إصابات خطيرة في الرأس نتيجة ضربه بأداة صلبة.

وقبضت الشرطة على رجل في الخمسينات من العمر للاشتباه بارتكابه الجريمة ونقلته إلى أوميو للتحقيق معه.

وأفادت وسائل إعلام بأن الرجل هجم على المرأة والطفلين (دون العاشرة) بفأس وعتلة (أداة لنزع المسامير).

وتحفظت الشرطة حتى الآن على ذكر تفاصيل الهجوم. في حين قال رئيس وحدة الجرائم الخطيرة في الشرطة ديفيد هيليسون “ما يمكنني قوله الآن أن هناك ثلاثة مصابين ولا أستطيع الإجابة عن بقية التفاصيل”. وفق ما نقل SVT.

ووفقاً لمعلومات نشرها راديو السويد فإن الجاني والضحايا يعرفون بعضهم. فيما ذكر TV4 إن المشتبه به هو والد الطفلين.

وقالت مراسلة SVT موا ليندبيري من موقع السكن الذي وقع فيه الهجوم إن سيارات الشرطة طوقت الموقع وتقوم بتفتيش البناء. في حين أعلن مستشفى حالة “تعزيز الموظفين” بعد الحادثة، الأمر الذي يتيح له طلب موظفين إضافيين في حال الحاجة.

وقال مسؤول التواصل في محافظة فيستربوتن يان ألفريدسون “هذا إجراء اعتيادي في مثل هذه الظروف”، ورفض ألفريدسون إعطاء تفاصيل عن الحادثة، مضيفاً “الشرطة هي من يمكنها الإجابة عن الأسئلة”.

ولم ترغب المتحدثة باسم الشرطة ماريا ليني في التعليق على الحادث حالياً.

Related Posts