Lazyload image ...
2013-08-21

الكومبس – وكالات: تعرضت مسؤولة حزب اليسار السويدي في ستوكهولم آن مارغريت ليف الى إطلاق نار في العاصمة الصومالية مقديشو إثر هجوم تعرضت له مع مرافقين لها، حسبما ما أدلى به أحد أقاربها للتلفزيون السويدي

الكومبس – وكالات: تعرضت مسؤولة حزب اليسار السويدي في ستوكهولم آن مارغريت ليف الى إطلاق نار في العاصمة الصومالية مقديشو إثر هجوم تعرضت له مع مرافقين لها، حسبما ما أدلى به أحد أقاربها للتلفزيون السويدي SVT.

من جهتها ذكرت صحيفة "ميترو" عصر اليوم، ان صوماليين قُتلا أثناء الهجوم، فيما ترقد ليف في مستشفى الإتحاد الأفريقي الميداني بالمدينة.

وقالت إن أحد الأشخاص الذين لقوا مصرعهم في موقع الحادث، كان مترجم ليف، وهو مواطن سويدي من أصل صومالي كان يسكن منطقة هوسبي شمال العاصمة ستوكهولم.

ووفقاً لما ذكره التلفزيون السويدي، فإن الهجوم كان محاولة إختطاف.

وقد غادرت ليف مقاديشو متجهة الى نيروبي في رحلة علاج، الا ان إصابتها ليست بالخطيرة.

وكانت ليف قد وصلت مقاديشو قبل يومين، لإلقاء محاضرات في الجامعة، حيث كانت حركتها مقرونة بحماية من الشرطة المحلية ومساعدة من المترجم.

وحاول المهاجمون الذين كانوا يستقلون سيارة قطع الطريق على السيارة التي كانت تقل ليف، وقاموا بإطلاق وابل من الرصاص عليها ما ادى الى وفاة سائق السيارة ورجل الأمن المصاحب لها.

ورغم إصابتها تمكنت ليف من الحديث الى القنصلية السويدية، حيث يجري التحضير حالياً لنقلها الى كينيا.

على صعيد متصل، قُتل سويدي من أصل صومالي يسكن هو الاخر منطقة هوسبي بالعاصمة ستوكهولم، صباح اليوم، في مقاديشو، حسبما أفادت به الصحيفة المحلية "Norra Sidan".

وكان الرجل في زيارة الى مقاديشو، للبدء بمشروع حول الديمقراطية، وقُتل أثناء الهجوم الذي تعرض له من قبل جماعة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة.

Related Posts